عمال شركة الكهرباء الاسرائيلية يشترطون اصلاح خطوط الكهرباء التي تصل غزة باعادة جثامين الجنود الاسرائيليين
افادت مصادر اسرائيلية عمال شركة الكهرباء الاسرائيلية أعلنوا صباح اليوم الخميس انهم لا ينوون اصلاح خطوط شبكة الكهرباء التي تصل الى غزة وتضررت بسبب التصعيد الاخير، حتى يتم اعادة جثامين الجنود الاسرائيليين هدار غولدن واورون شاؤول، والمواطنين الاسرائيليين الذين تحتجزهم حركة حماس، في خطوة اعربوا خلالها عن تضامنهم مع القضية.
ردا على ما اعلنته لجنة العمال في الشركة ، عقبت ادارة الشركة ان "شركة الكهرباء هي شركة حكومية، تخضع لأحكام القانون، وتؤمن ان الكهرباء منتج أساسي خارج الصراع، شركة الكهرباء تأمل باعادة ابنائنا الى الوطن".

ويشار الى ان عائلات الجنود الاسرائيليين الذين تحتجز حركة حماس جثامين ابنائها يطالبون منذ بداية الحملة العسكرية في قطاع غزة ان تكون اعادة جثامين ابنائهم شرطا لوقف اطلاق النار". ونظمت امس وقفه احتجاجية تضامنية مع عائلات الجنود امام مكتب رئيس الحكومة شارك بها المئات .

وقبل اسبوع، اعلنت شركة الكهرباء الاسرائيلية ان ثلاثة من الخطوط العشرة التي تغذي قطاع غزة بالكهرباء تضررت من الصواريخ التي اطلقت من القطاع وان تصليحها سيستغرق وقتا "لانه لا يوجد منفذ للمنطقة". وبعدها تضرر خطان اضافية، وحاليا نصف استهلاك الكهرباء الى قطاع غزة متوقف.