قالت مجلة "فوربس" إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أحكم قبضته على "آلة النقد"، شركة أرامكو السعودية، وهي الشركة الأكثر ربحية في العالم.

وأشارت المجلة في تقرير إلى أن ما كشف عنه بن سلمان، عن وجود محادثات لبيع حصة من الشركة بنسبة 1 في المئة لشركة طاقة عالمية، مقابل 18 مليار دولار، وفي حال حدوثه سيضيف لما جمعه الأمير السعودي من بيع "قطع من جوهرة التاج في الاقتصاد السعودي".

وذكر التقرير أنه "في ديسمبر 2019، جمعت "أرامكو" 29 مليار دولار في الاكتتاب العام الأولي بنسبة 1.75٪ من الشركة. وفي الأسابيع الأخيرة اشترت مجموعة شركات "كونسورتيوم" 49 في المئة من خطوط أنابيب النفط في "أرامكو" مقابل 12.4 مليار دولار. وهناك حديث عن بيع مماثل لخطوط أنابيب الغاز قريبا".

وأشار التقرير إلى أن بن سلمان كان قد طرح في الأصل خطة لبيع 5 في المئة من "أرامكو" وجمع 100 مليار دولار بسقف سوقي ضمني قدره 2 تريليون دولار، مشيرا إلى أن بن سلمان يجمع كل هذا المال من ضمن خطته لتحفيز 1.3 تريليون دولار من الاستثمارات العامة والخاصة لتنويع اقتصاد المملكة.

وسلمت شركة أرامكو العام الماضي 69 مليار دولار أخرى لصندوق الاستثمارات العامة السعودي مقابل حصة 70٪ في شركة الصناعات الأساسية السعودية العملاقة للمواد الكيميائية.

وقال التقرير إنه مما لا شك فيه أن محمد بن سلمان لا يسعى إلى الضغط على نمو رأس مال أرامكو، لكنه يسعى لجني ما تم حصده بالفعل، معتبرة أنه يمكن لمساهمي أرامكو أن يطمئنوا إلى أن القبضة الحديدية تحمي استثماراتهم.

المصدر: "فوربس"