أصيب شرطي بجراح خطيرة اثر تعرضه لاطلاق  في مدخل بلدة البعنة فجر اليومط

وفي التفاصيل، جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي- لواء الشمال:" أفراد شرطة اسرائيل، الذين لاحظوا إطلاق نار نحو مقهى في قرية البعنة، امروا المشتبهين بالتوقف, عندها قام المشتبهون باطلاق النار مستخدمين سلاح من طراز M-16, نحو افراد الشرطة الذين قاموا برد فعل سريع وقاموا باطلاق نار نحو المشتبهين. اثناء تبادل اطلاق النار أصيب أحد افراد الشرطة بجروح متوسطة وتم نقله إلى مستشفى نهاريا. بعد مطاردة في الميدان، تم القاء القبض على مشتبَهين وتم ضبط بندقية من طراز M-16 تحوي الذخيرة ومجهزة لإطلاق النار ومسدسين".


واضافت الشرطة :" لاحظ افراد الشرطة الذين يعملون في قرية البعنة لضمان امن وسلامة السكان بسبب الصراع العنيف الدائر في القرية، عددًا من المشتبهين الملثمين يطلقون النار نحو مقهى في القرية. أمر افراد الشرطة المشتبهين بالتوقف, لكنهم بدأوا بإطلاق النار نحو افراد الشرطة مستخدمين أسلحة من طراز M-16, عندها قام افراد الشرطة بالرد بإطلاق النار. خلال تبادل إطلاق النار أصيب أحد افراد الشرطة بجروح متوسطة نقل على اثرها الى مشفى الجليل الغربي لتلقي العلاج. بدأ المشتبه بهم بالفرار من مكان الحادث وبعد مطاردة واسعة من قبل قوات الشرطة، تم القاء القبض على أحد المشتبهين مختبئًا بين الاحراش وبجانبه سلاح M-16 مجهز لاطلاق النار. بعد ذلك تم القبض على مشتبه به آخر مع مسدسين هذا وتم ضبط إحدى المركبات المشتبهة كمن استخدمها المشتبهون اثناء الحادثة. تواصل الشرطة إجراء مطاردة مكثفة لضبط المزيد من المشتبهين المتورطين في الحادث".
وجاء في البيان:"شرطة اسرائيل ستواصل مكافحة حوادث العنف وإطلاق النار في المجتمع العربي كهدف رئيسي. الشرطة تتواجد في الميدان بشكل دائم ومنتظم في لواء الشمال، وتسارع في الوصول إلى أي حادثة يشتبه بها بارتكاب أعمال عنف أو إطلاق نار لتواجه المجرمين الذين بحوزتهم أسلحة اوتوماتيكية, كل ذلك بهدف ضمان امن وسلامة المواطنين الابرياء".