قامت القوات الاسرائيلية، الليلة الماضية، بجراء مسح هندسي لمنزل منفذ عملية زعترة" منتصر شلبي في محافظة نابلس شمال الضفة المحتلة.

وأفادت مصادر عبرية أن القوات  عاينت المنزل وأخذ في مقاسته استعدادا لهدمه، وهي سياسية يتبعها جيش الاحتلال ضد الفلسطينيين منذ احتلال فلسطين عام 1948.

مساء الأربعاء الماضي، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب منصور شلبي (44 عاما) من ترمسعيا بزعم أنه منفذ عملية زعترة جنوب نابلس والتي أدت إلى قتل مستوطن واصابة اثنين بجراح مختلفة.

وذكرت مصادر الاحتلال الإسرائيلي أنه تم اعتقال شلبي في مبنى مهجور في بلدة سلواد شرق رام الله.