افتتح طاقم مشروع هويتنا وكياننا (تحت الزيتونة) من مركز الطفولة يوم أمس أولى عروضه الرمضانية يوم أمس الاثنين، في مقهى مجاز في مدينة شفاعمرو، من خلال أمسية مميزة بحضور عشرات الأطفال الذين وصلوا مع ذويهم للمشاركة بالأمسية.
استهلت الفعالية بساعة قصة مع الممثلة المسرحية هيام دياب، التي سردت برفقة الأطفال قصة شاعر البروة، القصة التي تتصور طفولة الشاعر الفلسطيني محمود درويش في قرية البروة المهجرة، تلتها بلعبة جامع الكلمات.

تبعتها مركزة مشروع هويتنا وكياننا، الحكواتية سمر أبو الهيجا بسرد قصة رسام السجرة، من ضمن سلسلة قصص قرانا الباقية فينا تأليف الكاتبة نبيلة اسبانيولي، والتي تسرد أحداث متخيلة لطفولة الرسام الفلسطيني ناجي العلي في قرية السجرة المهجرة.

والختام كان بفعالية رسم مع الفنان التشكيلي جابر عباس، الذي حاول تعليم الاطفال المشاركين كيفية رسم شخصية حنظلة التي خلقها الرسام ناجي العلي بخطوات بسيطة.

جدير بالذكر أن فعاليات مشروع هويتنا وكياننا ستمتد حتى الأيام الاخيرة من شهر رمضان، حيث سيتواجد طاقم المشروع في رمضان ماركت في مدينة الطيرة، بالاضافة لفعالية مسائية في بلدة مجد الكروم وآخرى في قرية بئر المكسور ضمن فعاليات أمسيات رمضان.