سقوط ثلاثة صواريخ في قاعدة عسكرية بمطار بغداد تتمركز فيها قوات عراقية وأخرى أميركية
سقطت ليل الخميس-الجمعة ثلاثة صواريخ في قاعدة عسكرية بمطار بغداد تتمركز فيها قوات عراقية وأخرى أميركية مما أسفر عن إصابة عسكري عراقي بجروح.

وقال مسؤول أمني عراقي لوكالة "فرانس برس" إنّ الصواريخ الثلاثة سقطت في القاعدة الجوية في الجزء الذي تشغله القوات العراقية وليس القوات الأميركية.

وأضاف المسؤول طالباً عدم نشر اسمه إنّ القصف أسفر عن إصابة عسكري عراقي بجروح.
جاءت هجمات يوم الخميس بعد هجوم صاروخي مماثل في 18 من أبريل نيسان، كان قد استهدف قاعدة بلد الجوية العراقية التي تستضيف متعاقدين أمريكيين. وأسفر ذلك الهجوم عن إصابة جنديين عراقيين.
ولم تتبن أيّ جهة هذا الهجوم الجديد، لكن غالباً ما تنسب واشنطن الهجمات التي تستهدف قواتها أو مقرّاتها الدبلوماسية في العراق إلى مجموعات مسلّحة موالية لإيران.