أفرجت سلطات الاحتلال، مساء اليوم الخميس عن الأسير عاصم كعبي من سجونه، بعد اعتقال دام 18 عاماً.

يشار إلى أن الأسير عاصم الكعبي (43 عامًا)، من مخيم بلاطة في نابلس، أمضى 18 عامًا في سجون الاحتلال، في سجن "النقب الصحراوي"، وفقدَ خلال سنوات اعتقاله والديه، ومنذ ثلاثة أعوام ارتبط بالشابة صمود سعدات، ابنة الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات.

وقال مكتب إعلام الأسرى بأن الأسير الكعبي قضى حكماً بالسجن بتهمة انتمائه ونشاطه في كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، وتنفيذه عمليات مقاومة ضد الاحتلال، وقد تعرض للمطاردة مدة ثلاث سنوات، حسب زعم الاحتلال.