استفاق سكان بسمة طبعون صباح اليوم الجمعة الأولى من شهر رمضان المبارك على منظر احتراق سيارة جمع النفايات التابعة للمجلس المحلي والتي كانت مركونة في حي الخطاف بعد انهاء وردية العمل، وتقوم هذه السيارة منذ سنوات بجمع النفايات في القرية ويعمل عليها عدد من أبناء القرية وخارجها.
رئيس المجلس المحلي صرح لصفحة أخبار ديرتنا: هذه السيارة هي وقف لكل أهالي القرية وتخدم جميع السكان بلا استثناء، كما أنها مورد ومصدر دخل لبعض العائلات من أبناء القرية وخارجها، نحن في المجلس المحلي نعمل على تقديم أفضل الخدمات لكل مواطني القرية الأعزاء، ونتوجه إلى كل مواطن لديه إشكالية مع المجلس المحلي أو أي موظف في المجلس أن يطرق باب الرئيس في مكتبه أو في بيته في أي ساعة شاء لحل كل إشكال أو خلاف بالتفاهم والحوار بعيدا عن العنف والحرق وتدمير الممتلكات العامة، ونحن في المجلس المحلي وكل سكان القرية يستنكرون هذا العمل.
تصوير صفحة #اخبار_ديرتنا