انتهت قبل قليل مراسم تشييع ضحايا الجريمة الأخيرة في دير الأسد، حافظ وأحمد صنع الله. 

وقررت القناة 13 أن تنظم نشرتها الأخبارية المسائية من دير الأسد كنوع من التضامن معها وفي مقولة واضحة ضد العنف. 

إلى ذلك، توجه عضو الكنيست موسي راز مساء اليوم إلى قرية دير الأسد. وفي خطابه للعائلة ولجموع المعزين، شدد راز على ضرورة تناول هذه الآفة بجدية وبأن المسؤولية بالأساس تقع على عاتق الحكومة والشرطة.

كما أبلغ راز العائلة بأن ألمها هو ألم جميع المواطنين في الدولة ودعى الحكومة إلى أداء دورها واتخاذ جميع السبل لأجل القضاء على الجريمة ولجمع كل قطع السلاح غير القانوني.