عقد مساء اليوم المجلس المحلي دير الأسد جلسة طارئة على اثر الحادث المأساوي الذي أصاب القرية، وذلك بحضور رئيس المجلس المحلي السيد احمد ذباح، اعضاء اللجنة المحلية وقائد شرطة لواء الشمال .

وجرى خلال الجلسة استنكار وشجب جريمة القتل يوم أمس والذي راح ضحيتها الشابين حافظ رمزي صنع الله 26 عاما، واحمد علي صنع الله، 23 عامًا، جراء تعرضهما لإطلاق النار، وأصيب في الحادث طفلين يبلغان من العمر 13 عامًا و 11 عامًا .

وطالب رئيس المجلس المحلي، الشرطة بتكثيف عملها من أجل محاربة العنف والجريمة . كما دعا الشرطة إلى وضع خطة عمل واضحة مع نتائج على أرض الواقع من أجل توفير الأمن والأمان للمواطنين في البلدة.

يشار إلى أنه وفي ختام الجلسة اتخذت عدة قرارات منها إعلان إضراب للحداد ليوم غد الأحد.