تظاهر العشرات من سكان قريه جلجولية بعد عصر اليوم ، منددين بالعنف المستشري في المجتمع العربي.

وأغلق المتظاهرون مدخل القرية، هتفوا بهتافات تندد بالعنف والجريمة، وتدين تواطؤ الشرطة مع ملف الجريمة في المجتمع العربي.

 ورفع المشاركون صور الضحايا ومن بينها صورة الفتى محمد عدس (15 عامًا)، الذي قتل قبل نحو شهر رميا بالرصاص واصيب صديقه مصطفى حامد بجراح خطيرة، حيث تماثل للشفاء لاحقًا وعاد الى احضان عائلته.