تتواصل المواجهة البحرية بين إسرائيل وإيران، وعُلم مساء اليوم أن سفينة شحن مملوكة لشركة إسرائيلية أصيبت بصاروخ إيراني في بحر العرب مما الحق بها اضرارا طفيفة، دون وقوع إصابات. وأكملت السفينة رحلتها، حيث وصلت إلى الهند.

وقد أفادت صحيفة "هأرتس" الأسبوع الماضي أن إسرائيل هاجمت خلال السنوات الأخيرة العشرات من ناقلات النفط الإيرانية، وكبّدت نظام الملالي خسائر تقدَّر بمليارات الدولارات.

من جهتها، وفي تقرير لمراسليْها في القدس وبيروت، أثارت صحيفة "التايمز" اللندنية تساؤلات حول علاقة محتملة بين حادث تلوث شواطئ البلاد بالقطران مؤخرا، وبين هجوم إسرائيلي فاشل على ناقلة نفط كانت في طريقها من إيران إلى سوريا.

وأشار التقرير إلى أن سلسلة الهجمات المنسوبة لإسرائيل أسفرت في الماضي مرة واحدة على الأقل عن حادث تسرب مماثل. ووقع ذلك إثر الهجوم على ناقلة النفط "سابيتي" في البحر الأحمر عام 2019.