أبدت جهات اسرائيلية عديدة صباح اليوم الخميس، مخاوفها من احتمالية التوجه إلي انتخابات خامسة خلال العام الجاري، على إثر عجز أي من الأقطاب الإسرائيلية من تشكيل الحكومة المقبلة.

وقالت وسائل اعلام إن إسرائيل قد تذهب الى جولة انتخابات خامسة بسبب عدم تمكن أي من المعسكرات المتنافسة على الوصول الى نسبة الحسم.

ويتوقع أن تتسبب أصوات المغلفات المضاعفة بتنقل المقاعد بين الأحزاب الـ13 التي تجاوزت نسبة الحسم، ويراهن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الحصول على مقعدين إضافيين على الأقل لمعسكره، ليتمكن تشكيل حكومة يمين فاشي تعتمد على 61 من أعضاء الكنيست، دون أن يكون بحاجة إلى دعم ولو حتى من الخارج للقائمة الموحدة.

ووفقاً لقناة كان العبرية أظهرت عينات انتخابات الكنيست التي جرت أول أمس الثلاثاء، تقدم حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو.


وأوضحت القناة أن حزب الليكود بزعامة نتنياهو حصل على 30 مقعدًا، فيما حصل حزب يش عتيد بزعامة لبيد على 18 مقعدًا.

وفي المركز الثالث حصل حزب شاس 9 مقاعد، يليه حزب كحول لفان بزعامة بيني غانتس بـ 8 مقاعد.