تحيي القائمة المشتركة آلاف النشطاء المنتشرين في طول البلاد وعرضها، من أجل تحقيق إنجاز كبير لجماهيرنا والانتصار لطريق الكرامة والحقوق.

وكما تشير جميع الاستطلاعات والتحليلات فهناك توازن بين المعسكرات السياسية 60:60 لذا فإن تقوية القائمة المشتركة بمقعد إضافي كفيل بعرقلة تشكيل حكومة يمين متطرف بقيادة نتنياهو وأحفاد كهانا.
فقط القائمة المشتركة هي الصوت الأمين والمسؤول الذي يحصل الحقوق بكرامة وبرأس مرفوع، بعيدًا عن المقايضة والتذلّل.

وتدعو القائمة المشتركة الجمهور الواسع إلى ممارسة حق الاقتراع في ساعات الصباح.

وفي طمرة الزعبية، افتتحت التصويت، الحاجة أم خالد زعبي، التي صوتت للمشتركة، لأجل ابنائها وأحفادها وشعبها.