تعرض الطالب الفلسطيني محمد شطريط من مدينة الخليل للاعتداء هو وزوجته في المانيا.

وقال طالب طب الاسنان " انه عاش هو وزوجته حادثة مرعبة بعد محاولة قتلهم من قبل شاب الماني يوم الاثنين الماضي".

وأضاف الطالب" هاجم شاب الماني الشقة لتي نقطن بها، حيث قام بكسر باب منزلنا باستخدام "فأس" ومن ثم الهجوم علينا ولكن بحمدالله وفضله لم نصب الا بجروح بسيطة".

وتساءل الطالب عن الاسباب التي دفعت الشاب الالماني للهجوم على منزله، شاكرا الشرطة الالمانية التي وصلت في الوقت المناسب والقبض عليه.


لكنه قال انه لم يعرف اسباب الهجوم من قبل الشرطة اللالمانية، مطالبا الجهات الفلسطينية الرسمية المختصة بمتابعة الموضوع وتوفير الحماية للطلبة الفلسطينيين في المانيا.