في تصريخ خاص، للقيادي محمد دراوشة، رئيس حزب معاً لعهدٍ جديد، قال: غداً سنُعلن في مؤتمر صحفي خاص موقف الحزب النهائي من الانتخابات. وذلك حسب ارشادات وتكليف من الهيئة الادارية للحزب، التي فوَّضت قيادته التواصل مع الأحزاب الفاعلة في الساحة السياسية العربية.

وأضاف: نُؤكد أن مصلحة مجتمعنا العربي وقضاياه الإقتصادية والإجتماعية هي المحرك والدافع خلف اي قرار سنتخذه، واننا نغلِّب المصلحة العامة على المصلحة الحزبيَّة.

وأوضح: أدرنا مباحثات جريئَة، وموضوعية، ومسؤولة، وبنيَّةٍ طيبة. ومع ذلك فنجاح أي مفاوضات يجب ان يستند الى احترامٍ متبادل، واستعدادٍ للعمل المشترك."