أشارت معطيات وزارة الصحة، انه تم تشخيص 2509 اصابة جديدة يوم أمس الخميس، من 82 الف فحصًا.

ووفق بيان وزارة الصحة، يرقد في مستشفيات البلاد 613 مصابًا بحالة خطيرة، 212 منهم مع اجهزة تنفس اصطناعي. وجاء في معطيات الوزارة انه منذ بداية الوباء توفي بالبلاد 5975 شخصًا،5.1 مليون مواطن تلقوا التطعيم..

وأضافت الوزارة أن 5,110,698 شخصا تلقوا الجرعة الأولى من التطعيم بلقاح مضاد لكورونا، وأن 4,068,374 شخصا تلقوا الجرعة الثانية من التطعيم. وتراجع مُعامل تناقل العدوى إلى 0.83.

19 حالة وفاة بالمجتمع العربي هذا الاسبوع

وفي البلدات العربية، انخفض عدد الحالات النشطة الى 7,799 مصاب وكذلك على مستوى البلاد حيث انخفض عدد الحالات النشطة الى 42,811 وبهذا تبلغ نسبة الحالات النشطة في البلدات العربية نحو 18.2% من مجل الحالات النشطة في البلاد.

منذ بداية الأسبوع الحالي تم تسجيل 19 حالة وفاة في البلدات العربية ليرتفع مجمل عدد الوفيات في البلدات العربية 954 وفاة، في حين ارتفع عدد الوفيات على مستوى البلاد لذات الفترة بـ 89 وفاة ليبلغ مجمل عدد الوفيات في البلاد الى 5950.
انخفض عدد الحالات الخطرة في البلدات العربية الى 147 حالة منهم 49 يخضعون لأجهزة التنفس. في المقابل وعلى مستوى البلاد فقد انخفض عدد الحالات الخطرة الى 601 حالة منهم 221 يخضعون لأجهزة التنفس الاصطناعي.

 

فايزر: قريبا سنبدأ بدراسة تطعيم الأطفال

 وفي سياق متصل، مدير عام شركة "فايزر"، ألبرت بورلا، صرح للقناة 12 التلفزيونية الإسرائيلية، أمس، إن شركته اختارت إسرائيل لتزويدها بكميات اللقاحات الكبيرة لعدة أسباب: عدد السكان القليل نسبيا، جهاز الصحة وجمع معطيات بواسطة صناديق المرضى ولا يوجد جهاز كهذا في دول كثيرة، والخبرة الإسرائيلية في إدارة أزمات بسبب الوضع الأمني في إسرائيل".

وقال بورلا إن اللقاح الذي تصنعه "فايزر" ناجع ضد الطفرة البريطانية، وأنه في هذه الأثناء الطفرة الوحيدة التي ينبغي الانشغال بها هي الطفرة الجنوب أفريقية.

وأضاف أنه خلال أسابيع سترسل "فايزر" طلبا إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية من أجل تطعيم الأولاد دون سن 16 عاما، وأنه "قريبا سنبدأ أبحاثا في سن 5 – 11 عاما بواسطة أطباء أطفال، وتنتهي بحلول نهاية العام الحالي. وهكذا سنتمكن من تطعيم جميع الأولاد في جهاز التعليم".

توليد سيدة عربية حامل، اثر تدهور حالتها بسبب الكورونا

وفي مستشفى سوروكا في بئر السبع، اضطر الطاقم الطبي، أمس الخميس، إلى توليد سيدة ثلاثينية من مدينة رهط في النقب ، بعد تدهور حالتها الصحية إثر اصابتها بفايروس كورونا.

وكانت السيدة الحامل في الأسبوع الـ34 دخلت المستشفى قبل 3 أيام في وحدة العناية المركزة لمرضى كورونا. وبعد تفاقم الوضع اليوم وتدهور حالتها التنفسية، قرر الطاقم الطبي أن يتم توليدها، حيث قام الطاقم الطبي المشترك لأمراض النساء والتخدير وأطباء الأطفال وموظفي وحدة العناية المركزة بكورونا، بتوليدها حيث أنجبت المرأة بعملية قيصرية طفلة في حالة جيدة، تمّ نقلها إلى قسم الخدج.وتخضع الأم لتنفس اصطناعي وهي تحت التخدير في حالة حرجة، وفق ما جاء في بيان المستشفى.

السماح للمتعافين بتلقي لقاح كورونا

و سمحت وزارة الصحة الاسرائيلية للمتعافين من فيروس كورونا بتلقي جرعة اللقاح الاولى بعد 3 اشهر من الاصابة.

وحددت الوزارة مجموعة من الارشادات لاعطاء اللقاح، كالاتي:

1. المتعافون الذين لم يتم تطعيمهم بعد - يمكن تطعيمهم بجرعة واحدة من اللقاح لمدة ثلاثة أشهر على الأقل من تاريخ تعريفه كمتعاف

2. مريض تم التأكد من إصابته بالفيروس بعد تلقي جرعة واحدة من اللقاح - يمكن إكمال الجرعة الثانية بعد ثلاثة أشهر على الأقل من تاريخ تعريفه على أنها شخص متعاف.

3. على الرغم من التوصية بإعطاء اللقاح ثلاثة أشهر على الأقل من تاريخ الشفاء ، فإن الجرعة المعطاة قبل انقضاء ثلاثة أشهر في الحالات المذكورة في القسمين 2 و 3 تعتبر صالحة.

4. المتعافون بعد الاصابة اثر فحص مصلي - يمكن تلقيحهم بجرعة واحدة من اللقاح في كل فترة زمنية من تاريخ الفحص.

5. المريض الذي ثبتت إصابته بالفيروس بعد تلقي جرعتين من اللقاح - لا يحتاج إلى جرعات إضافية.


6. لا ينبغي إجراء الفحص المصلي لتحديد الحاجة إلى تطعيم شخص ما تم تحديده على أنه متعاف

7. الشخص الذي تم تطعيمه بجرعة واحدة بعد تشخيصه على أنه مصاب ، سيتم تحديث صلاحية الشهادة في هذه المرحلة لمدة ستة أشهر تبدأ من 7 أيام بعد تلقي التطعيم. إذا لم يتم إعطاء لقاح ، فلن تتغير صلاحية الشهادة.

8. المرضى الذين يتعافون والذين تلقوا جرعة واحدة من اللقاح بعد تشخيص إصابتهم بالمرض سيكونون مؤهلين للحصول على البطاقة الخضراء.