وصف رؤساء تحرير وسائل إعلام بريطانية كلام الأمير هاري حول "ضيق الأفق" في الصحافة البريطانية بأنه غير مقبول.

تصريحات الأمير هاري تثير امتعاض وسائل الإعلام في بلادهخيبة أمل هاري: والدي قطع علاقته بي.. رغم أنه يعرف شعور الألم عندما خسر الأميرة ديانا!

وقال المدير التنفيذي لجمعية المحررين البريطانيين، إيان موراي، أمس الاثنين، إن وسائل الإعلام البريطانية ليست ضيقة الأفق، ولن تجبرها الهجمات التي يشنها الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن الابتعاد على المهمة الأهم، المتمثلة في تقديم "الأغنياء والأقوياء" إلى العدالة.

وأضاف موراي أن مثل هذه الاتهامات من قبل دوق ودوقة ساسكس غير مقبولة بدون أدلة.

وتابع: "إذا كان الدوق والدوقة يعتبران أنه من العنصرية أن تشكك وسائل الإعلام في أفعالهم وتعلق على وظائفهم، بالنظر إلى أن عمل العائلة الملكية يتم تمويله من قبل دافعي الضرائب، فإنهم مخطئون".

بالإضافة إلى ذلك، أشار موراي إلى أن خطوبة وعرس الأمير هاري وميغان ماركل، بالإضافة إلى أنشطتهما الخيرية، غطتها وسائل الإعلام البريطانية من الجانب الإيجابي.

ومع ذلك، فإن هذا لا يعني أن الصحافة يجب أن ترفض تغطية تقييم أسلوب حياة وتصرفات الزوجين، حسبما أضاف موراي.

وفي مقابلة مع مقدمة البرامج التلفزيونية الأمريكية أوبرا وينفري، والتي بثت في الولايات المتحدة يوم الأحد، قال الأمير هاري إن الصحافة البريطانية ضيقة الأفق، وخاصة الصحف الشعبية.

وأشار إلى أنه إذا كان مصدر المعلومات فظيعا بطبيعته وعنصريا أو متحيزا، فهذا ينطبق على بقية المجتمع. وتتهم ميغان الصحف البريطانية بالعنصرية والتحرش بها شخصيا.

وتخلى هاري (36 عاما) وزوجته ميغان (39 عاما) عن واجباتهما الملكية في يناير 2020، وانتقلا مع ابنهما الأول، آرتشي، إلى جنوب كاليفورنيا في أمريكا من أجل حياة أكثر استقلالية، والابتعاد عن وسائل الإعلام البريطانية.

المصدر: Eur News