بهدوء وصمت، وبقوّة كبيرة، تحوّل تورنادو إلى ماركة مكيّفات الهواء الأكثر نموّاً في إسرائيل>> حيث سجّل حتى الآن أكثر من 2 مليون (!) مكيّف. "الهدوء" هي كلمة السرّ في نجاح تورنادو الباهر، لكنا بكل تأكيد ليست الوحيدة. المزيد والمزيد من الإسرائيليين الذين يطالبون بالحداثة التكنولوجية، وكذلك بموثوقية المنتج، الخدمة السريعة، وطبعاً التصميم العصري (بملاءمة شخصية) – يكتشفون الحلول المتقدّمة التي يعرضها تورنادو. تصنع هذه التشكيلة من الامتيازات، وخصوصا في دولة حارّة تشهد طلباً كبيراً على تكييف الهواء، كل الفرق. حقيقة، الإسرائيليون ينتقلون إلى تورنادو. قصّة مكيّفكم الكامل والمتكامل القادم.


من المنطقي الاعتقاد أن قصّة نجاح إسرائيلية جديدة، ليس من المفترض أن تفاجئكم اليوم، ومع ذلك فإن القصص التالية مثيرة للانفعال؛ إسرائيل هي واحة من الدّول الأكثر تطوّراً في عالم تكييف الهواء. لدى 95% من المرافق المنزلية في إسرائيل، هنالك مكيّف هواء – إحدى أعلى نسب التغلغل حول العالم، حيث أن المعدّل – انتبهوا – هو 3 مكيّفات لكل مرفق منزلي. نحو نصف المكيّفات التي يتم شراؤها في إسرائيل تهدف عملياً لاستبدال مكيّفات قديمة، مماّ يعني أن 50% من المكيفات التي يتم شراؤها هي أول اقتناء (مكيّف أول، في غالبية الحالات لمنزل جديد أو مرمّم).
الآن يأتي المعطى الذي يشكّل المفاجأة الكبرة: أكثر من 2,000,000 مكيّف من بين المكيّفات التي تم بيعها في إسرائيل هي مكيّفات "تورنادو"، علامة تجارية جديدة نسبياً، تعمل في مجال التكييف منذ العام 2007 (لكنها تعود بملكيتها لشركة تتواجد في المجال منذ 32 عاماً). عندما يتم فحص هذا المعطى مقابل معطيات السوق الإسرائيلية، نفهم عمليا، أن العلامة التجارية "تورنادو" يحتل سوق المكيفات الإسرائيلية خلال السنوات الأخيرة. بهدوء وصمت.

نظرة إلى النجاح | تورنادو تصبح ماركة مكيّفات الهواء الأكثر نمواً في إسرائيل
'الهدوء' هي إحدى كلمات السرّ في النجاح منقطع النظير الذي حققه تورنادو، والتي تعد (وتفي) طوال الوقت بحلول تكييف هواء هادئة بصورة مثيرة للدهشة (نشعر به ولا نسمعه). تتيح أكثر 50 براءة اختراع تكنولوجية لتورنادو إمكانية الالتزام بوعدها هذا، ويتّضح أن لديها قوّة تسويقية كبيرة أيضا؛ المستهلك الإسرائيلي الذي يقوم بتشغيل مكيّفه في كثير من أيام السنة لساعات طويلة (هل قال أحد ما دولة حارّة؟)، لا يستطيع الاكتفاء، حتى في فصل الشتاء، بأقل من الجودة العالية والهدوء التامّ، ويختار بجماهيره، أكثر فأكثر، حلول تكييف الهواء الناجعة والهادئة التي تعرضها تورنادو.

والحقيقة أن حلول تكييف الهواء التي تعرضها تورنادو، تعتبر اقتصادية جدا في استهلاك الكهرباء، مماّ يوفّر تفسيراً إضافياً للطلب الكبير – تورنادو هي ماركة تكييف الهواء الأكثر نمواً في إسرائيل.
يكشف استطلاع مستهلكين أجراه معهد الأبحاث جيوكارتوغرافيا خلال الربع الأخير من العام
2020 المزيد من الأرقام التي تلقي الضوء على الثورة الهادئة التي حصلت هنا خلال السنوات الأخيرة. يوفّر الاستطلاع اليوم أيضا، الحقائق التي كشف عنها معهد الأبحاث المرموق: المزيد والمزيد من الإسرائيليين يرون بتورنادو علامة تجارية تقدّم أطول فترة من سنوات الضّمان (7 سنوات)، ومن خلال ذلك يعرض صورة من الموثوقية العالية بحلول تورنادو. كذلك، فإن صورة الخدمة التي تقدمها تورنادو – في أذهان المستهلكين – (الالتزام بإرسال فنّي خلال يوم) مرتفعة وإيجابية جدا. ومرة أخرى، يعتبر هذان الأمران بالغا الأهمية في دولة حارّة تعمل فيها المكيّفات دون توقّف تقريبا.

32% مستهلكي المكيّفات في إسرائيل (جميعنا في الواقع) يولون إن حلول التكييف التي تقدّمها تورنادو هي الأكثر تطورا حتى اليوم، أكثر من الضعف بالنسبة لماركات المكيفات الأخرى، والتي كما ذكر بدأت تفقد أجزاءً من قوتها في مواجهة نمو تورنادو. هذا أمر جوهري آخر يؤثر على القرار باقتناء مكيّف يعمل لوقت طويل. من خلال هذا المعطى يعرب المستهلكون أيضا عن تفسيرهم، وبقوّة، لثورة تورنادو الهادئة.

معطى مثير آخر: غالبية كبيرة تعتبر حلول تورنادو الأكثر تصميما (انظروا الإطار).



نظرة للمستقبل | تورنادو يقود عصراً جديدا في عالم تكييف الهواء
من الممكن أن تكون هنالك حاجة للنزول إلى خط الإنتاج، لأجل فهم نجاح تورنادو. يتم إنتاج حلول تكييف الهواء من تورنادو في مصانع روبوطية متقدّمة، بإجراءات سوبر دقيقة، تضمن الكمال على مدار الوقت. إلى أي مدى هنالك أهمية للدّقة "عالميليمتر" في إنتاج المكيّفات؟ في الوقاع، يضمن الرّبط الدقيق بين الأجزاء الداخلية وجسم المكيّف الخارجي (عمليا، العنصر التصميمي) ألاّ تكون هنالك حركة – مهما كانت بسيطة – لهذه الأجزاء عند تشغيل المكيّف، وألاّ يصدروا أي ضجيج، مهما كان بسيطا. يعتبر هذا الامتياز جزءاً مركزيا من ضمان الهدوء. لا يدور الحديث عن ابتكار أو براءة اختراع، وإنما عن "ٌقيمة" تتم ترجمتها إلى إنتاج دقيق ومتكامل.
قبل أن تصل الحلول إلى خط الإنتاج الروبوطي الحديث، يتم تخطيطها واختبارها في مختبرات تورنادو. هناك، يتم تصميم الكومبريسورات (ضواغط) القوية والموثوقة (بتكنولوجيا إنفيرتر وغيرها)، والتي من المطلوب منها إعطاء نواتج ثابتة ومستقرة على مدار ساعات طويلة من العمل، وفي بعض الأحيان في ظروف حالة طقس استثنائية، في الصيف وفي الشتاء. وحدات التحكّم والرقابة الإلكترونية، التي تتيح إمكانية التحكّم بصورة متكاملة بعمل منظومة التكييف من خلال جهاز التحكّم عن بعد، واليوم من خلال الارتباط بالأجهزة الرقمية المتطوّرة والتطبيقات (مكيّفات WiFi)، بالإضافة إلى عشرات العناصر التي يجب عليها العمل معاً من أجل توفير حلّ كامل وفعّال لتكييف الهواء.
يتّضح اليوم أن تورنادو تقوم في مجال تكييف الهواء بما قامت به اليابان في عالم صناعة السيارات. بحسب هذا المنطق، فإنها تقدّم نماذج جديدة من التفكير، حداثة تكنولوجية ثورية، إدراك استثنائي للجودة، للنجاعة وفي إجراءات التخطيط والإنتاج، وفوق كل هذا – منتج عالي الجودة وموثوق، دون تهاون. والنتائج، تأتي على هذا النحو.

نظرة استهلاكية | كيف نختار التورنادو الأكثر ملاءمة للمال؟
تشمل تشكيلة حلول تورنادو، طبعا، كافة الأنواع – مكيّفات علوية منفصلة (المكثّف في الخارج، والمبخّرات في الداخل)، وبضمنها مجموعة SMART الأكثر تتويجا، مكيفات مولتي المنفصلة، نظم تكييف منزلية ميني مركزية ومكيّفات تجارية. تعرض تورنادو حلول إنفيرتر المتطوّرة، حلول ON/OFF وحلول VRF ضمن تشكيلة من المجموعات التي تختلف عن بعضها البعض بتقنية التحكّم وبمختلف السّمات المدمجة ضمن منظومة التكييف. أي أن المستهلك الخاص والتجاري يملك تشكيلة واسعة جدا من الإمكانيات لاختياره.

من يفهم في مجال تكييف الهواء، يعرف أن الاختيار هو في الأساس الملاءمة للحيّز، لمواصفات الاستخدام، ولعدد من العوامل المرتبطة بموقع البناية المنوي تكييفها، حجم النوافذ، اتجاهات الهواء (شمال، جنوب وما شابه) وإمكانيات التركيب.
من أجل ضمان ملاءمة الحلول الكاملة لاحتياجات كل زبون، خصوصي أو تجاري، وتجربة رائعة، تشغّل تورنادو خدمات استشارة مهنية (مجانا).
كشركة نشأن من مجال تسويق وتركيب المكيّفات، نحن نفهم تماما في تورنادو أن جودة الخدمة هي جزء لا يتجزأ، إذا لم يكن مركزيا، من السمعة، الشعور بالأمان عند الشراء ومن تجربة الزبون، ولذلك فإننا نوفّر أيضا ضمانة طويلة الأمد (حتى 7 سنوات!) وكذلك التجاوب السريع – وحتى النادر – مع استدعاءات الخدمة – فنّي خلال يوم واحد.
منظومة الخدمة المتطورة التي بحوزة تورنادو مزوّدة بنظم إدارة ورقابة رقمية، تتيح لكل من المختصين المهنيين في الميدان وللمسؤول عن خدمة الزبائن في مقرّ الشركة، إمكانية معرفة ما يحصل تماما في كل لحظة معطاة، نثل المعلومات الدقيقة في الوقت، والتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام، إلى حين تحقيق إرضاء الزبون بصورة كاملة.
لقد جعل الدمج بين مجمل الامتيازات، في مجال التكنولوجيا والخدمات، من تورنادو ماركة المكيّفات الأكثر نمواً في إسرائيل، مع نسبة تفضيل آخذة بالازدياد من عام إلى آخر، حيث تتربّع اليوم على قمّة الرّيادة في الفرع. بالإمكان القول منذ الآن أن تورنادو هو مكيّف إسرائيل. وعلى ما يبدو، مكيّفكم الكامل والمتكامل التالي.


אינפוגרפיקה:


إذاً، لماذا تورنادو؟ | أسرار النّجاح، أسس الثورة
• مختبرات تورنادو – هنا تُولد وتُفحص التجديدات والابتكارات التكنولوجية
• مصانع الإنتاج الروبوطية – إنتاج متطوّر يضمن مكيّفا عالي الجودة على مدى الوقت
• تكنولوجيات التكييف المتطوّرة -Inverter, VRF, Super Quiet
• 116 طرازاً – تشكيلة تتيح الملاءمة التامّة لأي حيّز يرغب بتكييفه، ومناسبة لكل جيب
• تصميم جذّاب – مكيفات ذات تصميم ملائم لكل غرفة ولكل ذوق
• موثوقية المنتج – حتى 7 سنوات ضمانة كاملة
• خدمة سريعة – فنّي تصليح خلال يوم واحد، خدمة تصليح في كل البلاد


בוקסה:

مكيّفات ذات تصميم – الثورة القادمة؟
في إطار استطلاع المستهلكين الذي أجراه معهد جيوكارتوغرافيا، تحظى مكيفات تورنادو بأعلى علامة في مجال التصميم. بهذا، ينضم الإسرائيليون إلى منتدى التصميم العالمي (IF) الذي منح مجموعة مكيفات تورنادو SMART، جائزة التصميم المرموقةIF Design Award. ليس هنالك مديح أكبر من الثورة التي تقودها تورنادو في تصميم حلول تكييف الهواء. تم إعطاء الجائزة بفضل الشكل الخارجي العصري الذي يندرج ضمن أي نمط تصميم، وعلى الدّقة والإنتاج الدقيق والاهتمام بأصغر التفاصيل – كل هذه الأمور تضمن أن يبدو المكيّف جميلا لسنوات طويلة.
تقود تورنادو ثورة تصميمية في عالم تكييف الهواء. من بين التجديدات التصميمة التي ابتكرتها تورنادو، تبرز الفكرة العصرية (كيف لم يفكروا بهذا من قبل؟) المتمثلة بوحدة علوية ذات جسم أسود ماط (غير لامع) مع واجهة مرآة، أو جسم أبيض ماط وواجهة Off-White. نعم، أصبح بإمكانكم اليوم الاختيار بين مكيّف باللون الأبيض أو العاجي التقليدي، وبين مكيّف أسود يجاري الموضة.