أقرت لجنة التنسيق والتنفيذ المنبثقة عن الهستدروت وسكرتارية هستدروت هماعوف، لعمال المجلس المحلي في يركا الشروع بخطوات نقابية والسماح بإمكانية البدء بنزاع عمالي، الذي تمت المصادقة عليه في شهر أغسطس الماضي. وسيشمل النزاع العمالي حوالي 380 من عمال المجلس المحلي في يركا وموظفي المجلس .

 ميسون أمون رئيس لجنة العمال في مجلس يركا المحلي:"اليوم اغلقوا أبواب المجلس بوجهي لأنني أحارب من أجل عمال المجلس وموظفيه"

وتعود أسباب إعلان النزاع العمالي، الى محاولة ادارة المجلس المحلي في يركا، "الشروع بخطة إصلاح احادية الجانب، وسط تجاهل ممثلي العمال ورفض التفاوض معهم، وإغلاق شعبة تطوير الشباب، وسلوك أحادي الجانب من قبل ادارة المجلس في امور مركزية وهامة تحمل تبعات كبيرة فيما يتعلق بحقوق العمال ومكانتهم". وقالت رئيسة لجنة العمال في يركا السيدة ميسون أمون ان ادارة المجلس بدأت بدعوة العمال لجلسات استماع غير قانونية، على الرغم من معارضة ممثلي العمال، كما ان الادارة تعمل بدوافع غير مهنية.