حوالي 1000 اسرائيلي ، بعضهم بحاجة إلى علاج طبي ، عالقون  في دبي ، ولا يعرفون ماذا يفعلون بعد اغلاق مطار بن غوريون امام الرحلات الجوية .

وذكر عدد من هؤلاء الاشخاص انهم يشعرون بالضياع والعجز خاصة وان قسما كبيرا منهم لا يملكون نقودا للبقاء مدة اطول هناك . ويطالبون بالعودة فورا .

من ناحية اخرى ، فكر بعض الإسرائيليين في حلول مبتكرة للعودة إلى إسرائيل من خلال المعابر البرية. عن طريق رحلات جوية إلى الأردن أو مصر ومن ثم دخول إسرائيل عن طريق معبر طابا أو معبر اللنبي.
ويذكر  ان الرحلة الوحيدة التي هبطت في البلاد بعد منتصف الليل بعد الإغلاق جاءت من لاغوس في نيجيريا. وهي رحلة إنقاذ لأربعة إسرائيليين اصيبوا بكورونا في نيجيريا ، وبعثت شركات التأمين الصحي طائرة من طراز بوينج 737 خصيصًا لهذه المهمة.