اتفاقيات السلام التي وقعت مؤخرًا وصلت إلى مجال الطب التجميلي ايضًا، حيث علم موقع "بكرا" أنّ مجموعة من أطباء التجميل من إسرائيل يشاركون نهاية شهر كانون ثاني في مؤتمر خاص ومميز يجمع أطباء التجميل من العالم العربي.

ومن المقرر أنّ يتم خلال المؤتمر فحص سبل التعاون بين الطرفين، كما وتعزيز مجال الجراحة التجميلية بين البلدين.

وسيركز المؤتمر على الدمج ما بين العلم وعالم الجمال، كما وسيلقى الضوء على أهم العمليات التي أجريت لأعاده بناء أعضاء في الجسم، كما وأهم العمليات في الجراحة التجميلية.

وبادر إلى المؤتمر اتحاد الأطباء التجميليين في الإمارات العربية المتحدة، ومن المتوقع أن يشارك به أطباء من كل العالم، حتى من إيران.

الطبيب مئير كوهين، رئيس اتحاد الطب التجميلي في إسرائيل، والمتوقع مشاركته في المؤتمر قال: مشاركتنا ستعزز المجال في البلدين، من خلال تبادل المعلومات والخبرات، كما وستفتح مجال وفرص إضافية لأطباء من البلدين.

وقال: سكان الإمارات العربية المتحدة، كما إسرائيل، يعتبرون الجراحة التجميلية موضوع مهم جدًا، ويهتمون بالمظهر الخارجي، ويقومون بإجراء عدد من العمليات.

بدوره قال د. زهير الفرضان، رئيس اتحاد الجراحة التجميلية في الإمارات العربية المتحدة، ويعد من أهم الجراحين في المجال: في مؤتمرنا نستقبل نخبة من الخبرات المهمة في المجال، وسنطرق عالم التحديثات في المجال، كما وسبل التعاون فيما بيننا.

وأضاف: يستمر المؤتمر لـ ٣ أيام، وخلاله يتم استعراض أهم الدراسات والأبحاث في المجال، وقبل انطلاق المؤتمر هذه فرصة لشكر كل العاملين عليه وكل الشركاء الذين دفعوا إلى انجاحه.