وقع شجار عنيف بين عائلتين الليلة الماضية في عين ماهل.

وأسفر الشجار عن إصابة 3 اشخاص بجراح متفاوتة، حيث وصفت جراح رجل ستيني بالخطيرة، وآخر في الخمسينات من عمره بالمتوسطة، فيما وصفت جراح سيدة تبلغ من العمر 41 عامًا بالطفيفة.


وقالت الشرطة في بيانها: الشرطة تلقي القبض على 3 مشتبهين (17 و22و 33 عام) من سكان قرية عين ماهل بشبهة الضلوع في شجار عنيف وقع يوم امس في القرية

تلقى مركز الشرطة 100 يوم امس قرابة منتصف الليل بلاغ حول اصابة شخصين من سكان قرية عين ماهل بجروح خطيرة (وفق مصادر طبية) جراء طعنهما خلال شجار ونقلهما الى مشفى رمبام لتلقي العلاج.

سارع افراد الشرطة الى المكان وقاموا بجمع الافادات حيث تبين منها وقوع شجار بين عائلتين تسكن الواحدة بالقرب من الاخرى في اعقاب نزاع مستمر حول قطعة ارض وخلال النزاع اصيب شخصان من العائلتين المتنازعات.

تبذل الشرطة قصار جهدها لمكافحة العنف في المجتمع العربي حيث يخصص لواء الشمال وحده حوالي 80% من موارده للتعامل مع ظواهر الاجرام في بلدات المجتمع العربي للحد من اعمال العنف واستخدام السلاح ومنع الاصابات والقتلى.

وأنكرت الشرطة في بيانها وجود عصابات إجرامية في المجتمع العربي، وتنكر سيطرة هذه العصابات على بلداتنا! وقد جاء في بيانها: النزاعات بيت العائلات في المجتمع العربي تقع على خلفية مشاكل بين الجيران وبين اشخاص بالغين او اولاد او داخل العائلة او على خلفية طلاق او ورثة او قطعة ارض وغيرها، قد تستمر هذه الخلافات لفترة اشهر عديدة ويشارك بها جميع ابناء العائلة بمحاولات الاعتداء- لا يوجد مشتبه واحد لإلقاء القبض عليه او ضحية واحدة للدفاع عنها بل من الممكن ان يكون الجميع في موقع المعتدي او الضحية.الشرطة تناشد الجمهور بالتعاون المشترك وتدخل القيادات المحلية والقطرية لحل النزاعات وخلق تغيير ثقافي. / انتهى.