جدد مساء اليوم الحراك الاحتجاجي ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وذلك للاسبوع ال 27 على التوالي .
وبالقرب من المسكن الرسمي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في اورشليم القدس اعتقلت الشرطة مساء اليوم ثلاثة من المتظاهرين بعد ان سدوا مدخل شارع بلفور.
وتظاهر قبالة المنزل حوالي مائة متظاهر حاملين شعلا وموقدين النار بها مما اضطر الى استدعاء فرق من المطافئ الى المكان .

محتجون امام مسكن رئيس الوزراء في اورشليم القدس

واندلعت مواجهات بين المتظاهرين وقوات من الشرطة لدى محاولتها اجلائهم من المكان.
كما نظمت اليوم تظاهرات قبالة منزل رئيس الوزراء في بلدة كيساريا وفي مفتركات ومن عيى جسور في ناحاء مختلفة من البلاد
وقال منظمو الاحتجاجات انها اثبتت حيويتها في الحفاظ على الديموقراطية في الدولة وانه كان لها دور كبير في اسقاط الحكومة الحالية في الكنيست والتوجه الى انتخابات
كما اكد المنظمون ان يجب التحقيق في الشبهات بتلقي الرشاوى في الصفقات الامنية وذلك من خلال تشكيل لجنة تحقيق رسمية في هذا الموضوع

تظاهرة احتجاجية ضد العنف المستشري في المجتمع العربي

هذا وشارك العشرات من سكان قرية جت وباقة الغربية ومنطقة وادي عارة اليوم في مسيرة مركبات إحتجاجًا على اعمال العنف والقتل المستشرية في المجتمع العربي.
وأكد النائب يوسف جبارين خلال مشاركته في المسيرة أهميّة مواصلة النضال الجماهيري وتصعيد الإحتجاج الشعبي ضد العنف والجريمة، وذلك من أجل تحرك سلطات تنفيذ القانون،
وجمع السلاح غير المرخص وملاحقة المجرمين.