ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بصورة ادعى ناشروها أنها للرئيس الجزائري الراحل، هواري بومدين، وهو يقبل يد ملك المغرب الراحل، محمد الخامس، نشرت على غلاف صحيفة "لوموند" الفرنسية.

وعنونت الصورة، التي تظهر بومدين وهو يقبل يد ملك المغرب، بـ"الملك محمد الخامس يستقبل الرئيس هواري بومدين".

وكتب في التعليق المرافق للمنشور "800 مليون دينار جزائري الصفقة التي أعلنها حكام الجزائر لمن استطاع محو هذه الصورة من الشبكة العنكبوتية...الرئيس الجزائري هواري بومدين يقبل يد المغفور له محمد الخامس".

إلا أن الصورة لا تظهر الرئيس الجزائري الأسبق هواري بومدين مقبلا يد الملك محمد الخامس، حيث تبين أن الصورة معدلة، والأصلية منها منشورة في تقارير عن المغرب، يظهر فيها كما ورد في التعليق المرافق لها "ولي العهد مولاي الحسن وهو يقبل يد والده محمد الخامس عام 1950.

ما حقيقة صورة رئيس الجزائر وهو يقبل يد ملك المغرب؟

كما أن الأحداث التاريخية المرفقة بهذه الصورة مغلوطة أيضا. فقد تسلم الرئيس هواري بومدين السلطة في الجزائر عام 1965، أما ملك المغرب محمد الخامس فقد توفي في فبراير 1961، وبالتالي من غير الممكن أن يكون الملك استقبل بومدين عندما كان على رأس السلطة في الجزائر.