انتقل إلى رحمة الله تعالى، من قرية الطيبة الزعبية، المأسوف على شبابه، وائل محمد إبراهيم زعبي (أبو محمد)، عن عمر ناهز الـ48 عامًا.
وكان المرحوم قد أصيب بالكورونا قبل فترة وتدهورت حالته الصحية إلى أن أعلن عن وفاته اليوم في مستشفى هعيمك بالعفولة.

‎"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ " – صدق الله العظيم

‎بمزيدٍ من الحزن والأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ننعى اليكم خبر وفاة الشاب وائل محمد ابراهيم زعبي، وسيشيّع جثمانه الطاهر اليوم (الاحد) بعد صلاة العصر .

‎ملاحظة: حسب توصيات وزارة الصحة وحفاظا على السلامة العامة تقبل التعازي من خلال الهاتف وشبكات التواصل الاجتماعي ‎منكم المعذرة.

‎نسأل الله العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته

إنا لله وإنا اليه راجعون