في طليعة السلطات المحلية في البلاد وقبل بداية سنة 2021 ، صادق المجلس الأقليمي بستان المرج بأغلبية مطلقة على ميزانية المجلس لعام العمل 2021 وقد بلغت الميزانية 45 مليون شاقل وشملت مشاريع تطوير عديدة.

رئيس المجلس ، السيد عبد الكريم زعبي ، افتتح الجلسة وعرض للاعضاء تفاصيل وبنود ميزانية المجلس والمشاريع المشتقة من الميزانية. وأكد الرئيس أن رغم أزمة الكورونا والصعوبات الأقتصادية ، المجلس الأقليمي بستان المرج مستمرا بتحقيق رؤيته بأن يكون مثالا للمجالس العربية في البلاد في الأدارة السليمة ، المهنية وتقديم الخدمات للمواطن.

قبل المصادقة على ميزانية 2021 تم البحث بميزانية العام المنصرم 2020 وقد أنتهي هذا العام بنجاح أقتصادي لبستان المرج ، حيث تم أنهاء العام دون ديون ودون عجز مالي ومع نسبة جباية تتفوق ال90%.

رئيس المجلس ، السيد عبد الكريم زعبي ، شكر أعضاء المجلس على الثقة الكبيرة بمصادقتهم على الميزانية وأكد بأسم ادارة المجلس أن هذه الثقة غالية جدا وتعكس مهنية الأعضاء ومسؤوليتهم الكبيرة أتجاه المواطنين والمصلحة العامة. يذكر أن نائب الرئيس ، السيد عبد الرحمن زعبي ، والأعضاء ، شركاء حقيقيون في المشاريع والعمل في القرى الأربع.

نائب وقائم بأعمال الرئيس ، السيد عبد الرحمن زعبي ، أكد أن ميزانية المجلس لعام 2021 تشمل مشاريع هندسية ضخمة في القرى الأربع سيعلن عنها مع بداية العام.

محاسب المجلس ، بهاء أغبارية ، أكد أن الميزانية بُنيت على أسس اقتصادية من جانب ومن جانب أخر تلبي أحتياجات مواطني بستان المرج.وأضاف المحاسب ، أن قسمه يعمل على جلب ميزانيات أضافية من المكاتب الحكومية لأتمام مشاريع خلال العام 2021.

أضافة لمشاركة الأعضاء الكاملة ، شارك في الجلسة ، سكرتير المجلس ، السيد زهير زعبي ، محاسب المجلس ، السيد بهاء أغبارية ، مهندس المجلس ، المستشار القضائي ، هاشم دلاشة ، السيد خالد أرشيد ، والمراقب الداخلي ، السيد أبراهيم سرحان.