بمزيد من الحزن والاسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله تعالى، توفي اليوم في سخنين طيب الذكر الحاج محمد ابراهيم شلاعطة ( ابو صالح ).
نسأله تعالى ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويغفر له وان يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم العائلة الصبر والسلوان.
هذا وسيشيع جثمانه الطاهر الى أولى منازل الآخرة اليوم السبت بعد صلاة الظهر في مقبرة وادي الصفا.
وجاءنا من العائلة بيان قالوا فيه:اخواننا واصدقائنا واهل بلدنا الكرام : المصاب جلل ولا نقول الا ما يرضى الله ، بسبب جائحة الكورونا والظروف الراهنة وحفاظاً على صحة الجميع وسلامتكم الرجاء اخذ الحيطة والحذر والالتزام بتعليمات وزاره الصحة،، وتقتصر مراسيم الجنازة على العائلة والاصدقاء، وتقبل التعازي عبر الهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي فقط، ونرجو الصحة والسلامة لكم جميعاً.
الفقيد العم ابو صالح محمد ابو شومر من ركائز وأعمدة العمل الاسلامي قبل ثلاثة عقود خلت، دعم العمل الدعوي وشارك بنشاطات الشباب المسلم، وكانت له أياد بيضاء كونه احد ركائز الشيوخ الداعمين للعمل الدعوي الى جانب طيب الذكر الحاج ابو صالح حسين الجشاوي طربيه وطيب الذكر الحاج أبو ربيع شلاعطة وغيرهم، ممن جعلهم الله سندا ودعما للمشروهدع الاسلامي، فالى جنات الخلد وجزاكم الله عنا خير الجزاء...
إنَّ العين لتدمع، وإنَّ القلب ليحزن، ولا نقول إلا ما يُرضي ربنا، وإنا والله على فراقك لمحزونون..
انا لله وانا اليه راجعون.