يبادر رئيس لجنة حقوق الطفل البرلمانية، النائب د. يوسف جبارين، الى عقد جلسة طارئة في اللجنة حول تنكّر بلدية كرمئيل لحق الطلاب العرب بتمويل سفرياتهم الى مدارسهم في البلدات العربية المجاورة، حيث ستعقد الجلسة غدًأ الاثنين، 7.12، في تمام الساعة 11:00، وذلك بعد التنسيق مع ممثلي الأهالي في كرمئيل. وسيشارك في الجلسة المحامي نزار بكري والناشط ابراهيم شعبان وممثل اهالي الطلاب قاسم بكري.

وتأتي هذه الجلسة في أعقاب قرار محكمة الصلح في الكريوت الّذي قضى بحرمان الطلاب العرب في كرمئيل من حقهم بالحصول على تمويل لسفرياتهم للمدارس العربية خارج كرمئيل، وذلك بعد ان استند القاضي في نص قراره على قانون القومية ووفقًا لادعاءات خطيرة تُشير الى المحافظة على "الطابع اليهودي" و"التوازن الديموغرافي" في مدينة كرمئيل.

وقال المحامي بكري: "على أثر عدم قيام البلدية بواجبها القانوني بإيجاد روضة ومدرسة للطلاب العرب، تضطر معظم العائلات بإرسال أبنائها للسفر خارج المدينة للقرى المجاورة، ومن هنا تقدّمت بإسم عائلة عربية بتقديم دعوى لمحكمة الصلح كريوت لإلزام بلدية كرمئيل لدفع تعويضات بدل السفريات، إلّا أنّ المسجّل ينيڤ لوزون قام بشطب الدعوى بتبريرات مختلفة وآخرها الطابع اليهودي الديموچرافي لكرمئيل إستناداً على البند السابع لقانون القوميّة، وغرّم العائلة بمصاريف المحكمة".



وقال النائب جبارين: "حذرنا مرارًا وتكرارًا من العواقب المدمّرة لقانون القومية، وانه سيطال قضايا هامة عديدة من حياتنا. تنكّر بلدية كرمئيل لحق الطلاب العرب فيها بالتعليم استنادًا لقانون القومية العنصري يؤكد على ضرورة تجديد النضال لصدّ الهجمة على حقوقنا وإلغاء قانون القومية. سأطرح هذه القضية الهامة أمام المسؤولين والجهات المعنيّة. لا يمكن السكوت عن هذا المسّ الخطير بطلابنا".