يبادر رئيس اللجنة البرلمانية لحقوق الطفل، النائب د. يوسف جبارين، الى احياء اليوم العالمي لحقوق الطفل غدًا الثلاثاء في الكنيست، وذلك في إطار الأيام الخاصة للكنيست، بحيث ستتداول اللجان البرلمانية موضوعات مرتبطة بحقوق الطفل، إضافة الى تخصيص جدول أعمال الهيئة العامة للكنيست للنقاش حول مكانة الأطفال وحقوقهم.

وتفتتح لجنة حقوق الطفل مداولاتها بجلسة خاصة للبحث في موضوع هدم البيوت في النقب وآثارها على الأطفال، وذلك ايضًا في إطار اليوم الخاص للنقب الّذي يبادر إليه النائب سعيد الخرومي. ثم تعقد اللجنة جلسة للبحث في الوثيقة الدولية لحقوق الطفل ومدى تطبيقها في إسرائيل، وخاصة في مجال المساواة والتعليم، بالإضافة الى جلسة حول موضوع مشاركة الطلاب والشبيبة في عملية اتخاذ القرارات لجهاز التعليم في ظل أزمة كورونا بمشاركة عدد من الطلاب.

وقال النائب جبارين: "احياء هذا اليوم يأتي في ظل تعاظم الصعوبات والتحديات لدى الأطفال الّذين يعيشون تحت خط الفقر، وفي ظل النقص الكبير بالأجهزة الالكترونية ومصاعب التعلّم عن بعد، وكذلك اغلاق مراكز للشبيبة في ضائقة. فكافة المعطيات تؤكد أن لهذه الأزمة اسقاطات نفسية واجتماعية صعبة للأطفال، ولذلك من المهم تسليط الضوء على معاناة الأطفال، والمسّ المتواصل بمكانتهم وحقوقهم، وبالذات بهذه الفترة الحرجة والصعبة".