شارك مساء اليوم السبت الآلاف في المهرجان الاحتجاجي بمناسبة الذكرى ال 25 لإغتيال رئيس الوزراء يستحاك رابين وقام المحتجون بعدها بمسيرة في شوارع وسط المدينة .
ودعا منظمو الحراك الاحتجاجي نتنياهو الى الرحيل عن الحكم واعدوا انه فقد اي صلة مع الواقع من كثرة الاكاذيب التي يروجها وان الجمهور سئم الالاعيب والمناورات السياسية التي يمارسها رئيس الوزراء من اجل التشبث في سدة الحكم .

وعرض خلال المهرجان فيلم "أيام مروعة" للمخرج يارون زيلبرمان ، الذي يرافق حملة التحريض التي أدت إلى جريمة القتل المروعة قبل 25 عامًا.
ومن بين المتحدثين كان زعيم المعارضة يائير لبيد. وبمشاركة ميري ميسيكا ، ميتال الطرابلسي ، ميري ألوني ، أفيف جيفن. أدارت الرالي الممثلة رينانا راز.

وشدد المنظمون على ربط جيل الشباب الذي لم يعرف رئيس الوزراء رابين والفترة المذكورة ، حيث تم التركيز على الجيل الشباب.
وقال يوتام يعكوف ، أحد منظمي المهرجان ، "بعد ربع قرن على القتل المروع ، تأكدنا أن الساحة ستكون ممتلئة هذا العام أيضًا لتنذكر رئيس الوزراء الراحل وإرثه ، إرث السلام والتسامح".