تستضيف اليوم قرية زيمر مؤتمر ميزانية الدولة والتطوير الاقتصادي الذي ينظمه مركز مساواة بالتعاون مع مؤسسة فريدريخ ابرت بحضور أعضاء لجان المالية والاقتصاد البرلمانيات ورؤساء سلطات محلية عربية وممثلي مكاتب حكومية ومؤسسات أهلية والقطاع الخاص.
وسيناقش المؤتمر صرف الميزانيات لعام ٢٠٢٠ ومطالب المجتمع العربي من اقتراح ميزانية عام ٢٠٢١ الذي ستناقشه الحكومة ولاحقا الكنيست خلال الشهر القريب.
وقام رئيس مجلس زيمر تميم ياسين بالترحيب بالمؤتمر بقصر الثقافة البلدي واكد أن المنظمين قد قرروا توفير المشاركة بالمؤتمر من خلال تقنية الزوم والفيس بوك حفاظا على تعليمات وزارة الصحة.
وسيتم خلال المؤتمر التطرق إلى ميزانيات: الصحة، التشغيل، التدريب المهني والمناطق الصناعية، الاسكان، الثقافة، المواصلات وتمويل المصالح الاقتصادية.

خلال المؤتمر، تحدثت لبنى زعبي، مديرة قسم الثقافة العربية في وزارة الثقافة والرياضة، وقالت: في الميزانية القادمة يجب التركيز على الثقافة بالمجتمع العربي، والثقافة هي الهوية واللغة، وفي نفس الوقت ليس هنالك أي فرصة لتقليس ميزانيات الصحة.

بدوره، مدير مركز مساواة، جعفر فرح، قال: التمييز يشمل كل الوزارات، حتى في وزارة الثقافة، من ميزانية مليار شيكل، يحصل المجتمع العربي على 60 مليون شيكل فقط، نحن أيضًا بحاجة لثقافة ومسرح، وهذا التمييز يقود لتفشي العنف بين الشباب.