شهدت مدينة باقة احداثًا مخيفة مساء أمس، اذ لقي فتى  مصرعه بحادث دهس وفي نفس ااساعة تعرضت السيدة عايدة أبو حسين (47 عامًا) للقتل.

وفي التفاصيل، أصيبت السيدة الاربعينية بجراح حرجة اثر تعرضها لاطلاق نار في حي البير ، وقال الناطق بلسان نجمة داوود أن الطواقم وصلت وحاولت انعاشها وانقاد حياتها، ثم اعلن عن وفاتها في المستشفى.

وفي نفس الساعة تعرض فتى يبلغ من العمر 14 عامًا للدهس قرب مسجد النصيرات مما تسبب بوفاته فورًا.

شهود عيان قالوا أن المركبة التي دهست الطفل كانت هاربة من مسرح الجريمة التي أصيبت بها السيدة، فيما أشارت مصادر أن الطفل دهس اصلا قبل اصابة السيدة . بعد ذلك الشرطة قالت أنها اعتقلت سائق السيارة وهو شاب يبلغ من العمر 19 عامًا ولم تشر الى علاقة بجريمة القتل.

جريمة اخرى في اللد

وفي اللد، وقعت جريمة اطلاق نار مساء امس وأسفرت عن مصرع الشاب جمعة الوحواح، واصابة اخر

المصابان نقلا لمستشفى اساف هروفيه ووصفت جراح احدهما بالخطيرة وقد تم اعلان وفاته لاحقًا فيما وصفت جراح الاخر بالطفيفة.

الشرطة باشرت بالتحقيق.