طالبت كتلة الجبهة في بلدية الناصرة، رئيس البلدية وقسم المعارف فيها، بضمان كافة الاحتياجات الوقائية الضرورية في مدارس الناصرة، لضمان حماية أبنائنا، طلاب المدارس من خطر فيروس الكورونا، من جهة، والتعامل بمنتهى الجدية مع المعطيات التي تشير الى استفحال الكورونا في الناصرة ودخولها الى الدائرة الحمراء الخطرة، ما يشكل خطرا على صحة سكان المدينة.

وتدعو كتلة الجبهة رئيس البلدية الى عدم الاستهتار بصحة سكان الناصرة ورفض حقيقة ارتفاع عدد المصابين بفيروس الكورونا، مشيرة الى أن عدم رقود مصابي الكورونا في المستشفيات لا يعني أن الناصرة خالية من هذا الفيروس أو أن نسبة المصابين لا تدخلها الى دائرة الخطر الحمراء، علما أن سبعة من مرضى الكورونا يرقدون في المستشفى.

ونود أن نشير هنا الى أننا في جلسة المجلس البلدي الأخيرة تساءلنا حول مدى جهوزية المدارس قبل افتتاحها واذا ما كانت مجهزة للتعليم في ظل الكورونا. وكان الرد بأنها مجهزة بشكل كامل.

جولة 

لكن خلال جولة اجراها أعضاء البلدية، بلال شهوان، آمال شحادة وفراس حمدان على عدد من مدارس المدينة واستمعوا من المدراء وعدد من المعلمين حول وضعية المدارس وكيفية استعدادها في ظل استمرار فيروس الكورونا، تبين أن المدارس لم تحصل على الاحتياطات الضرورية المفروضة على كافة المدارس في البلاد، لضمان التعقيمات والاحتياطات الضرورية ما يزيد خطورة احتمال نقل الفيروس الى الطلاب وطاقم المعلمين.

وجاء في رسالة بعث بها أعضاء البلدية الى رئيس البلدية: من خلال تجوالنا في بعض المدارس واستماعنا الى مدرائها لمسنا نواقص كبيرة في الاحتياجات الملحة والضرورية والمتطلبات للمدارس بكل ما يتعلق بتعقيم مرافق المدارس والصفوف فيها، في ظل جائحة الكورونا، ما يتناقض وتعليمات وزارة الصحة، الأمر الذي يشكل خطرا محدقا على صحة طلابنا وطاقم الهيئة التدريسية".

وطالب أعضاء البلدية من كتلة الجبهة، الرئيس والمسؤولين بالعمل الفوري على ضمان حماية ووقاية أبنائنا في المدارس من خطر هذا الفيروس. والتعامل مع مخاطر دخول الناصرة الى الدائرة الحمراء بمنتهى الجدية وعدم تجاهل الوضعية الحقيقية التي تشهدها الناصرة والالتزام بتعليمات وزارة الصحة كما هي حال كافة البلدات المدرجة في الدائرة الحمراء.

ومن هنا نعلن تضامننا مع قرار اتحاد لجان الآباء بتعليق الدراسة في مدارس المدينة، حرصا على صحة وسلامة أبنائنا فلذات أكبادنا.

نشير الى أن عدد مصابي الكورونا في الناصرة وصل الى 246 مصابا.