نظم التجمع الوطني الديمقراطي اليوم السبت في ساحة المدينة في الناصرة تظاهرة احتجاجية ضد ما وصفها بصفقة العار بين الإمارات وإسرائيل، التي تأتي على حساب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وشارك في المظاهرة عدد من الناشطين والناشطات في الحزب واعضاء الكنيست دكتور مطانس شحادة ودكتورة هبة يزبك.

واكد المتظاهرون انه يجب رفض هذه الصفقة، خاصة وان هناك من يروّج ان أغلبية فلسطينيي الداخل مع الصفقة.

يشار الى انه قد نظّم التجمّع اجتماعات وتظاهرات شعبية ضد كامب ديفيد الثانية وضد انابوليس وضد السقوط في التعامل مع تقرير غولدستون، ويرفض التجمع ان تمر صفقة من هذا النوع دون ان يعبّر التجمع عن موقفه، الذي يمثّل موقف أبناء وبنات شعبنا. خاصة وأننا على عتبة مرحلة جديدة صعبة بعد صفقة القرن وصفقة العار الإماراتية.