في خطوة مبتكرة وجديدة وبالتعاون بين جوينت إسرائيل والوزارات المختلفة تم مؤخرا افتتاح تجريبي لمراكز معلومات في مناطق عربية مختلفة بالتحديد في السُلطات المحلية ومراكز العائلة لدعم أصحاب الاعاقات الخاصة ومرافقتهم في مجالات مختلفة وتوجيههم.

سعاد ذياب مديرة المشاريع في جوينت قالت: فكرة المشروع انطلقت بناء على تقرير مراقب الدولة الذي يشير ان العائلات العربية خصوصا الفقيرة لا تستطيع ان تحصل حقوقها من الدولة، وهناك حاجة لفحص السبب، بناء عليه قمنا بإنشاء مركز معلومات يساعد ويتيح للشخص مع اعاقة الخدمات التي تقدمها الدولة في قضايا الاعاقة المختلفة اذ ان التحديات التي تواجه هذه العائلة كبيرة وهناك صعوبات وتحديات يومية، وصعوبة الاتاحة والطواقم العلاجية لا تعرف اللغة العربية وبالتالي فان قضية التنقل صعبة جدا، لذلك قررنا ان ننشئ خط داعم باللغة العربية يعمل فيه مهنيين عرب مؤهلين من ناحية معلومات ومهنية ان يجيبوا عن اسئلة هذه الفئة بالإضافة الى متطوعين يحصلون على منحة ويرافقون العائلة في قضايا معينة او الى اماكن معينة، الهدف الاساسي هو استعمال الميزانيات التي تقدمها الدولة في هذا الجانب وان لا تعود الى الدولة، وايضا توجيه عميق اكثر وليس فقط محادثة هاتفية عادية.

المشروع بدأ في أربع نقاط

ونوهت: بدأنا في المشروع في اربعة نقاط، رهط وكابول وطمرة والناصرة والطيرة في مراكز العلاج العائلة والبلديات، المشروع بشراكة تامة مع موقع كل الحق الذي يوفرون محاضرين باللغة العربية حسب الحاجة للوصول الى البلدات العربية والحديث عن القضايا المختلفة التي تخص ذوي الاعاقات من خلال موقعهم وبشراكة جوينت اسرائيل ووزارة العمل والرفاه الاجتماعي ووزارة الصحة وصندوق مبادرات.

وقالت: ايناس مغاربة علي الصالح مركزة قطرية- مشروع مراكز المعلومات في المجتمع العربي- جوينت قالت بدورها: مشروع مراكز المعلومات يعمل من خلال جوينت وعبارة عن شراكة بين جوينت ووزارة الرفاه الاجتماعي والصحة وممول من صندوق بيدر، حيث يستهدف المشروع اشخاص مع اعاقة وعائلاتهم لتحصيل حقوق واتاحة المعلومات لهذه الفئة، من خلال توفيرها من الاطر الرسمية مثل التأمين الوطني وباقي المؤسسات، مع تخطي عائق اللغة في المجتمع العربي اذ ان معظم الخدمات موجودة بالعبرية حيث انه لا توجد حتى نماذج متاحة باللغة العبرية واحيانا يكون هناك صعوبة متابعة ومواكبة من العائلات، وبالتالي تم انشاء برنامج تجريبي في اربع مناطق مختلفة من خلال منظومة تعمل عن طريق وزارة الرفاه الاجتماعي والصحة ونقوم بتقديم خدمات عبارة عن تحصيل حقوق من خلال رقم هاتف يتصل صاحب الاعاقة وعائلته عليه ويتواصل مع طاقم متطوعين يستمعون الى ظروف الشخص ويدرسون ما يحق له وكيف الحصول عليه، او يوجهونه ويساعدونه في تعبئة النموذج في حال وجد ويرافقونه لاستمرارية السيرورة.