الشريط الأخباري

أول رد من سوريا.. القطان: عقوبات "خزانة الحقد" الأمريكية "وسام وطني"

موقع بكرا
نشر بـ 30/07/2020 11:41 , التعديل الأخير 30/07/2020 11:41
أول رد من سوريا.. القطان: عقوبات

رد رجل الأعمال السوري وسيم القطان على ما وصفها ب"خزانة الحقد" الأمريكية، واصفا إدراج اسمه ضمن عقوباتها بأنه "وسام وطني".



وفي أول رد من أحد الذين وردت أسماؤهم ضمن قائمة عقوبات "الخزانة الأمريكية" قال القطان: "كم هو عميق شعورنا اليوم بالسعادة ونحن نتلقّى الحزمة الثالثة من الأوسمة، في الترجمة الوطنية للمفهوم الغربي والأمريكي لمصطلح العقوبات".

وتحت عنوان "اختبارات الوطنية والوسام الثالث" قال القطان إن تلك القائمة هي "ثالثة قائمة تمنحنا هذا "الوسام الوطني" بعد القائمتين البريطانية والأخرى الأوروبيّة".

أول رد من سوريا.. القطان: عقوبات
وفي رد نشره في صفحته الشخصية في "فيسبوك" قال القطان إنه لا يستطيع إلا أن يبوح بحجم دهشته الهائل "من سذاجة وحماقة أولئك الذين لم يكتشفوا أن عقوباتهم لم تزدنا إلّا إصراراً في الحسابات الوطنيّة، ولم تزدنا إلّا توسيعا مضطردا لأعمالنا دعما لاقتصاد وطننا، وأضاف أن تلك الأعمال هي "رسالة انتماء وطني غير قابل للمساومة، اخترنا صياغتها بلغة المال والأعمال، ولم يستوعبها رعاة البقر ولا "حدائقهم ومراعيهم الخلفيّة" في القارّة العجوز".

وفي إشارة إلى إدراج اسمه مع كيانات ضمن الجيش السوري في قائمة العقوبات إضافة إلى أسماء جديدة من ضمن عائلة الرئيس بشار الأسد، قال القطان إن تلك الأوسمة يتقاسمها "مع مؤسسة كبرى فاعلة في قوام جيشنا البطل، واسم هو نفحة عبقة من نفحات الشجاعة والحكمة، له ما له من دلالات نفخر بها وبه".

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت أمس أنها فرضت عقوبات بموجب "قانون قيصر" على عدد من الأفراد والكيانات في سوريا، ومنهم نجل الرئيس حافظ بشار الأسد، إضافة إلى الفرقة الأولى في الجيش وعدد من الكيانات والشركات الأخرى التي يستثمر القطان في عدد منها.

أضف تعليق

التعليقات