الشريط الأخباري

سليمان: أمامنا أسبوع حاسم يسبق عيد الأضحى المبارك والمشهد بلدة نظيفة من الكورونا

موقع بكرا
نشر بـ 27/07/2020 07:11 , التعديل الأخير 27/07/2020 07:11
سليمان: أمامنا أسبوع حاسم يسبق عيد الأضحى المبارك والمشهد بلدة نظيفة من الكورونا

أسبوع العيد قد يشكل تحديا كبيرا أمام المجتمع العربي، لتحمّل مسؤولياته الفردية والجماعية وتجاوز هذه الفترة بأمان، أو بأقل ما يمكن من أضرار واصابات بفيروس الكورونا الذي ينتشر في الآونة الأخيرة بسرعة في البلدات العربية، كالنار في الهشيم. وربما تكون بلدة المشهد، واحدة من البلدات القلائل أو البلدة الوحيدة في منطقة الناصرة والشمال التي لم يزرها فيروس الكورونا. ولم تسجل فيها أي إصابة.
وعن هذا الموضوع قال رئيس المجلس المحلي في المشهد وجيه سليمان: "كلنا أمل بألا يحدث هذا التعارف بين هذا البلد الطيب والفيروس الفتاك". ووصف وجيه سليمان هذا الأسبوع الذي يسبق عيد الأضحى المبارك بأنه حاسم ووصف هذه المرحلة بأنها حساسة للغاية حيث تكثر فيها التجمهرات في الحوانيت والمجمّعات التجارية ومحلات الحلويات، وهنالك حاجة لحرص مضاعف من قبل المواطنين على حماية أنفسهم من العدوى أولا ومن ثم الحرص على عدم التسبب بالعدوى او نقلها للآخرين.
وقال سليمان: "نحمد الله على نعمته فلا يوجد حتى الآن أي مصاب في بلدة المشهد، وهذا فضل من رب العالمين، نسأل الله أن تبقى الأمور على هذا النحو ولا تسجّل أي إصابة بالكورونا في المشهد خلال فترة العيد ولا بعد العيد. وبهذه المناسبة اناشد أهل بلدي وأقول لهم حافظوا على أنفسكم فالمهمة ليست سهلة والتحدي صعب ونحن نستقبل عيد الأضحى المبارك. أرجوكم حافظوا على تعليمات وزارة الصحة وتطبيقها بحذافيرها، بما فيها وضع الكمامة على الفم والأنف، وعدم التجمهر والحفاظ على مسافة مع الآخرين، وألا نتجاوز العدد المسموح به قانونيا في الأعراس وفي المساجد وعدم التواجد في الأماكن المكتظة.نتمنى للجميع دوام الصحة والعافية، والشفاء للمرضى وكل عام والجميع بألف خير".

أضف تعليق

التعليقات