الشريط الأخباري

الهستدروت :توزيع آلاف الطرود الغذائية للمستقلين وعائلاتهم ممن يواجهون ضائقة اقتصادية

موقع بكرا
نشر بـ 24/07/2020 07:00 , التعديل الأخير 24/07/2020 07:00
الهستدروت :توزيع آلاف الطرود الغذائية للمستقلين وعائلاتهم ممن يواجهون ضائقة اقتصادية

في اعقاب استمرار جائحة الكورونا والأزمة الاقتصادية التي اعقبتها وتأثيراتها على العديد من العمال في المرافق الاقتصادية والعمال المستقلين تحديدا، قرر رئيس الهستدروت ارنون بار دافيد التجند لمساعدة المستقلين واوعز لإقامة صندوق خاص يتم من خلاله توزيع طرود غذائية للمستقلين وابناء عائلاتهم ممن يواجهون ضائقة اقتصادية.

وسيُتيح ايداع الاموال في الصندوق المذكور، الهستدروت من توزيع آلاف الطرود الغذائية للمستقلين في الفترة القريبة حيث سيشمل كل طرد منتجات غذائية بقيمة 350 شيكل.

ويمكن للأشخاص المستقلين والذين يعانون من ضائقة اقتصادية ويريدون الحصول على المساعدة والحصول على الطرد الغذائي، الاتصال بمركز معلومات وخدمات الهستدروت على هاتف رقم 2383 *. وبعد توفير التفاصيل المطلوبة والهوية ورقم ترخيص المصلحة، سوف تعمل الهستدروت على إرسال الطرد إلى المنزل المطلوب، دون أي تكلفة .

سلسلة مبادرات

وتنضم هذه المبادرة إلى سلسلة من المبادرات التي بادر لها رئيس الهستدروت في الأشهر الأخيرة للعاملين المستقلين، حيث التقى بمجموعات مختلفة تمثل هؤلاء المستقلين، بل وذكر ايضا أنه يعمل على تأسيس "هستدروت المستقلين" لتضم المستقلين وتعمل تحت كنف الهستدروت العامة لدعم مصالحهم ورفاهيتهم. يُشار الى انه وخلال محادثات مع وزارة المالية، طالب بار دافيد بتوفير شبكة أمان للعاملين المستقلين خلال فترات الحرب أو الوباء بحد أقصى يصل الى 10.500 شيكل في الشهر ، على غرار المبالغ التي يمكن للأجيرين الحصول عليها من مؤسسة التأمين الوطني.

وقال بار دافيد: "تعمل الهستدروت دائما وستستمر في العمل انطلاقا من ايمانها بقيّم التضامن ، لتحقيق التواصل واتكاتف وليس الانقسام والتفرقة. لذلك ، أرى واجبًا أخلاقيًا واجتماعيا لمساعدة العمال المستقلين الذين تأثروا بشكل جسيم في الأشهر الأخيرة من تفشي فيروس الكورونا. الهستدروت هي بيت لجميع العمال في إسرائيل ، ومن واجبنا أن نعمل بأي طريقة ممكنة لصالح كل عامل في الاقتصاد. سنستمر في الوقوف بجانب العمال - الموظفين والعاملين المستقلين- وسنبذل جهودًا كبيرة لتوفير الحلول التي قد تخفف من الوضع ، حتى ننجح معًا ".

أضف تعليق

التعليقات