الشريط الأخباري

توما-سليمان:" تحسين ظروف عمل العاملات الاجتماعيات هي حاجة مجتمعية ان ارادت الحكومة استباق الانهيار".

موقع بكرا
نشر بـ 19/07/2020 14:06 , التعديل الأخير 19/07/2020 14:06
توما-سليمان:

أبرق النائبان عايدة توما-سليمان عن القائمة المشتركة والنائب يانون أزولاي عن شاس رسالة مستعجلة لوزير المالية يسرائيل كاتس، يطالبانه فيها بتبني مطالب العمال والعاملات الاجتماعيات التي قاموا بطرحها في نضالهم المستمر والذي يتجلى في الفترة الأخيرة من خلال الاضراب الذي يخوضونه احتجاجًا على ظروف عملهم المجحفة.

ووقع على الرسالة الذي بادر لها النائبان واللذان يتقاسمان رئاسة اللوبي الخاص لحماية حقوق العمال والعاملات الاجتماعيات في الكنيست، أكثر من ٣٠ عضو كنيست بما في ذلك ستة رؤساء لجان من الائتلاف والمعارضة.

وجاء في الرسالة أن المطالب الرئيسية للعاملات الاجتماعيات والتي تنص على تخصيص ميزانية لبرنامج حماية، رفع الأجور، وفتح مفاوضات حول اتفاقية أجور جديدة، هي مطالب عادلة وشرعية في ظل الظروف المجحفة التي تعمل بها العاملات الاجتماعيات اللاتي يتقاضين أجور زهيدة ويعملن في خط المواجهة الأول مع متعالجين يمرون بأزمات اجتماعية واقتصادية صعبة.

وفي تعقيبها قالت توما-سليمان:" هذه الفترة هي فترة حساسة فيها ازدياد حاد في عدد التوجهات إلى أقسام الرفاه الاجتماعي، تبني مطالب العاملات الاجتماعيات وتحسين ظروف عملهن هي حاجة مجتمعية ماسة إن ارادت الحكومة استباق الانهيار الذي سينتج عن هذه الأزمة".

وشددت توما-سليمان على أن عدم عودة العمال والعاملات الاجتماعيات إلى سوق العمل سيولد ضررًا كبيرًا ونقص حاد في الخدمات الاجتماعية من شأنه أن يؤدي إلى انهيار خصوصًا بين المواطنين من الفئات المستضعفة والذين يقبعون في أدنى السلم الاقتصادي-الاجتماعي.

واختتم النواب الرسالة بالتأكيد على استمرار مرافقة العمال والعاملات الاجتماعيات في هذا النضال حتى يحصلوا كافة مطالبهم بما في ذلك حقهم بالعمل في بيئة آمنة والحد من الاعتداءات التي يواجهونها. كما طالبوا الوزير بالتحرك الفوري قبل فوات الاوان.

توما-سليمان: تحسين ظروف عمل العاملات الاجتماعيات هي حاجة مجتمعية ان ارادت الحكومة استباق الانهيار.

أضف تعليق

التعليقات