شددت الشرطة الإسرائيلية اليوم من إجراءاتها في مدينة القدس وحررت مخالفات للمارة والتجار وخاصة في شارع صلاح الدين بحجة عدم وضع الكمامة وفق رئيس لجنة التجار حجازي الرشق .

كما نصبت الشرطة حاجزاً عند باب المغاربة وحررت مخالفات مالية للمقدسيين الذين لم يضعوا الكمامة.

يأتي ذلك في ظل التسارع الملحوظ في انتشار فيروس كورونا وإصابة عدد كبير من أبناء مدينة القدس حيث تركزت الاصابات في المدينة حسب وحدة مكافحة كورونا كلاليت بالتنسيق مع وزارة الصحة الإسرائيلية في باب الساهرة، جبل المكبر، كفر عقب، شعفاط، صورباهر، عناتا، وادى الجوز- الشيخ جراح، سلوان، مخيم شعفاط، بيت صفافا، الثوري، العيساوية، راس العامود، الطور، البلدة القديمة، بيت حنينا.

وقال الدكتور علي الجبريني من وحدة مكافحة الكورونا " كلاليت": أن وضع القدس في هذه الفترة تعيش خطر حقيقي جراء انتشار فيروس كورونا " كوفيد 19"نتيجة الاختلاط والمشاركة بالأفراح والمناسبات، إضافة لساحة الملاعب الرياضية وانتقال العدوى من شخص لأخر.

وأضاف الجبريني في بداية الجائحة مع التزام المواطنين في الحجر المنزلي واتباع الارشادات الوقائيه كانت الاعداد أقل بكثير من الاصابات، وبعد عودة الحياة لطبيعتها منذ شهر حزيران الاعداد بتزايد كبير حيث في اليوم الواحد تصل عدد المصابين من 75- 100 او أكثر من الأشخاص المصابين في المدينة وهذا يشكل خطرا حقيقاً على حياة المواطنين في الأيام القادمة.

وقال، حتى ساعات ليلة أمس العدد وصل لـ 1089 مصاب، وحتى ساعات نهار اليوم أكثر من 100 شخص مصاب ومع ساعات المساء العدد يتضاعف نتيجة صدور الفحوصات الجديدة للمصابين.