الشريط الأخباري

للمرة الأولى إقامة مشروع لمجمع ترفيهي وتسويقي وطبي على أراض خاصة في منطقة البطوف

ريهام يوسف عثامله، موقع بُـكرا
نشر بـ 08/07/2020 19:20 , التعديل الأخير 08/07/2020 19:20
للمرة الأولى إقامة مشروع لمجمع ترفيهي وتسويقي وطبي على أراض خاصة في منطقة البطوف

 

تباشر شركات إسرائيلية في بناء مشروع عبارة عن مجمع طبي تسويقي وترفيهي على أراضي خاصة مساحتها 70 دونم تابعة لمواطنين من منطقة البطوف حيث سيقام المشروع بجانب بلدتي عرابة وسخنين وستعود الأرباح الى اصحب هذه الأراضي كما سيوفر المشروع فرص عمل كثيرة للسكان ويدعم عائدات السلطات المحلية في منطقة البطوف.

وفي حديث مع عمر واكد نصار رئيس بلدية عرابة قال ل "بكرا": تعاني بلداتنا العربية كلها من اقصى الشمال الى الجنوب من نقص المناطق الصناعية وبالتالي هذا يؤدي الى تدني الأوضاع الاقتصادية في هذه البلدات لأسباب عديدة منها ما هو سياسي او تخطيطي او يتعلق بملكية الأراضي حيث كان المتبع في السابق ان تقام المناطق الصناعية على أراضي دولة وبما ان الأراضي في بلداتنا العربية وفي محيطها هي أراضي خاصة فقد تعذر إقامة المناطق الصناعية، الان تغير هذا النظام واصبح متاحا إقامة مناطق صناعية على أراضي خاصة وبالتالي هذا يخلق انفراجا معينا امام سلطاتنا المحلية لدفع إقامة مناطق صناعية فيها والموضوع الذي اعلن عنه مؤخرا في عرابة هو ثمرة اتصالات وجهود كثيفة ومتواصلة على مدار العامين الأخيرين بين مستثمرين من جهة وأصحاب الأراضي الخاصة من جهة أخرى بالإضافة الى دفع السلطة المحلية باتجاه اخراج هذا المشروع الى حيز التنفيذ نتحدث عن مشروع ضخم سترصد له ميزانية تزيد عن مليار شيكل ويوفر الالاف من فرص العمل لأبناء منطقة البطوف ومحيطها كانت لنا اتصالات مع السلطات المحلية في بلدية سخنين ومنطقة مسجاف من اجل دفع المشروع بشكل موحد وجماعي ليكون ذلك مضمونا اكثر امام الجهات الحكومية والرسمية، وقد حصلنا على موافقة بحضور رؤساء السلطات المحلية والمستثمرين وأصحاب الأراضي وانطلقا الى الامام علما ان هناك وزارات حكومية أيضا أبدت استعدادها لدعم هذا المشروع واخراجه الى حيز التنفيذ، الان نبدأ بإعداد المخططات والتراخيص المطلوبة ونتوقع انه في مطلع العام 2022 أي بعد عام ونصف من الان سيبدأ العمل على الأرض لإقامة هذا المجمع الطبي الكبير.

وزارات حكومية أبدت استعدادها لدعم المشروع

وتابع: المشروع لا يعتمد على ميزانيات حكومية بالأساس انما على مستثمرين أبدوا استعدادهم بتوفير الميزانيات اللازمة لإنشاء هذا المشروع لذلك يبقى التخوف بسيطا من العراقيل الأخرى، وهناك وزارات حكومية أبدت استعدادها لدعم المشروع وهذا مشجع كما ان السلطات المحلية معنية ومتجندة لدفع المشروع واخراجه الى حيز التنفيذ لذلك فان ثقتنا وأملنا ان يخرج هذا المشروع ان يقام هذا المشروع كما هو مخطط له.
ونوه قائلا: بموجب الاتفاق الذي جرى توقيعه بين أصحاب الأراضي والمستثمرين فان الأرض تؤجر للمستثمرين لصالح هذا المشروع لمدة 25 عاما بعد ذلك يمكن استرجاع الأرض ان تمديد فترة التأجير أكثر من مرة وهذا يعرفه أصحاب الأراضي ولكن هم يحصلون على عائدات من هذا المشروع وارباحه من بداية تشغيله، الحديث يدور حول مدينة طبية ومرافق طبية عديدة وتكنولوجيا دقيقة ومرافق خدماتية ومساكن طلبة وترفيه وتسوق، هو مجمع كبير طبي وتجاري وترفيهي.

أضف تعليق

التعليقات