الشريط الأخباري

وزارة الاقتصاد تخصّص 65 مليون شيكل لمساعدة المصدّرين وتحث الشركات التابعة لأبناء الأقليّات على تقديم الطلبات

موقع بكرا
نشر بـ 06/07/2020 12:17 , التعديل الأخير 06/07/2020 12:17
وزارة الاقتصاد تخصّص 65 مليون شيكل لمساعدة المصدّرين وتحث الشركات التابعة لأبناء الأقليّات على تقديم الطلبات

مسارات المساعدة الجذابة لمديريّة التجارة الخارجيّة "المال الذكي" و "بوابة للتسويق الدولي" أفتتحت لتقديم الطلبات في 21 حزيران 2020 وينتهي التسجيل في 21 تمّوز 2020 الساعة 12:00. ستعطى الأولوية للشركات التابعة لأبناء الأقليات والشركات التي تملكها وتديرها النساء والشركات في القدس وإيلات والبلدات القريبة من الحدود. في برنامج "بوابة التسويق الدولي" المخصّصة للمصدّرين الجدد تمّ زيادة المساعدة ل-50% جرّاء تحدّيات الكورونا

وزير الاقتصاد والصناعة، عمير بيرتس: "تعزيز المصدّرين الإسرائيليين من أبناء الأقليّات والنساء، هو أمر صحيح في كل وقت، لكن في هذه الفترة تحديدًا هو صحيح بشكل مضاعف. ما يميّز هذين البرنامجين، ليس المساعدة المالية فحسب، وانّما أيضًا المرافقة المهنيّة عن كثب من قبل خبرائنا في الدول المستهدفة. انا أؤمن، أنّ المساعدات المدمجة التي نقدّمها، من شأنها تعزيز الشركات الاسرائيليّة في البلاد وفي العالم"



تخصّص وزارة الاقتصاد والصناعة 65 مليون شيكل لمساعدة المصدّرين الاسرائيليّين الناشطين في الأسواق العالمية، بحيث افتتح التسجيل للحصول على مساعدات مديريّة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد والصناعة في 21 حزيران، وينتهي في 21 تمّوز 2020 السّاعة 12:00.



تفعّل مديريّة التجارة الخارجيّة برنامجين لدعم الشركات الاسرائيليّة في نشاط التسويق الدولي: برنامج "المال الذكي" وبرنامج "بوابة للتسويق الدولي". حتى اليوم حظيت أكثر من 1000 شركة بدعم مديريّة التجارة الخارجيّة بمبلغ إجمالي يصل إلى أكثر من 325 مليون شيكل.



ومن الجدير بالذكر أنّ البرنامجين يمنحان تسهيلات في الشروط ونسب أعلى من الدعم للشركات التابعة لأبناء الأقليّات، كما ستعطى أولويّة أيضًا للشركات بملكيّة النساء والشركات في القدس وإيلات والبلدات المحاذية للحدود.



برنامج "المال الذكي" مخصّص للشركات ذات حجم مبيعات يصل حتى 200 مليون شيكل مع تجربة سابقة في التصدير. المساعدة مخصّصة للشركات المعنيّة بدخول أسواق إضافيّة وتحقيق ارتفاع كبير في حجم المبيعات. وتقدّم المساعدة من خلال المشاركة في تمويل تكاليف التسويق والمرافقة المهنيّة من قبل مستشارين مختصّين بالسوق المستهدف، ويبلغ حجم المساعدة حتى نصف مليون شيكل وللأسواق ذات الأفضليّة، مثل اليابان، الصين والهند، حتى 750 الف شيكل، والتي تشكّل 50% من الخطة التسويقيّة بما يخضع للقواعد الواردة في تعليمات المدير العام 5.10.



برنامج "بوابة للتسويق الدولي" مخصّص للشركات ذات حجم التصدير المنخفض والمعنيّة بزيادة نشاطها، أو الشركات التي لم يسبق لها أن قامت بالتصدير والمعنيّة ببدء تصدير وتسويق منتجاتها أو خدماتها. وتقدّم المساعدة من خلال المشاركة في تمويل تكاليف التسويق والمرافقة المهنيّة من قبل مستشارين مختصّين بالتسويق الدولي. ويذكر أنّه حتى اليوم، كان من الممكن الحصول، في إطار البرنامج، على منحة تصل حتى 200 ألف شيكل والتي تشكّل 50% من الخطة التسويقيّة. لكن هذه السنة، على إثر وباء الكورونا والتحدّيات التسويقيّة الكبيرة التي نتجت جرّاء ذلك، رفعت الوزارة حجم الدعم في إطار هذا البرنامج ليصل إلى 300 الف شيكل، وهي تشكّل 50% من الخطة التسويقيّة، ويخضع ذلك للقواعد الواردة في تعليمات المدير العام 5.12.



ويشار إلى أنّ برامج مديريّة التجارة الخارجيّة تستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة بالأساس. ومن معطيات ال-150 شركة الفائزة عام 2019 يظهر أنّ برامج المساعدة موجّهة بغالبيتها للشركات الأصغر. أكثر من 70% من الشركات المدعومة هي ذات دورة مبيعات تصل حتى 20 مليون شيكل.

ويذكر أنّ مجالات نشاط الشركات الفائزة بالدعم ضمن البرنامجين هي متنوعة، وتشمل الاتصالات والبرمجة والصناعات التقليديّة مثل منتجات الغذاء والتجميل والبلاستيك والطباعة والملابس والبناء.

ويقدّر حجم الميزانيّة السنويّة لكل برامج المساعدة للعام 2020 بنحو 65 مليون شيكل. وفي إطار المساعدات لهذا العام، سيتم معاينة أوّل 100 طلب يقدّم بشكل كامل في كل برنامج، وبعدها ستفحص الطلبات الإضافيّة بحسب ما يتبقى من الميزانية. لتفاصيل إضافيّة وتقديم الطلبات: https://go.gov.il/ipf

 

أضف تعليق

التعليقات