الشريط الأخباري

الامارات تعلن رسمياً عن اطلاق مشاريع شراكة مع "اسرائيل "

موقع بكرا
نشر بـ 27/06/2020 14:30 , التعديل الأخير 27/06/2020 14:30
الامارات تعلن رسمياً عن اطلاق مشاريع شراكة مع

أعلنت شركتان من القطاع الخاص الإماراتي وشركتان اسرائيليتان، أمس الخميس، عن إطلاق مشاريع في البحث العلمي لمواجهة فيروس كورونا المستجد، بعد إعلان بنيامين نتنياهو بوجود تعاون مع الإمارات في مجال مواجهة كورونا.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية (وام): إنه "في ظل جائحة كورونا في العالم وفي ظل الظروف التي تفرضها هذه الأزمة على كافة دول العالم والمتمثلة في السعي الى تضافر الجهود في مجال البحث والتطوير والتكنولوجيا وتكريسها لصالح مسيرة الإنسانية، أعلنت شركتان من القطاع الخاص الإماراتي وشركتان اسرائيليتان إطلاق عدة مشاريع مشتركة في المجال الطبي ومكافحة كوفيد-19".

وأضافت الوكالة الإماراتية: "في ظل هذه الجائحة التي انتشرت في جميع دول العالم فإنه من الواجب وضع مصلحة الإنسان والبشرية وحمايتها في مقدمة الأولويات، للعمل معاً من أجل التخلص من جائحة لم يشهد العالم مثيلاً لها"، على حد وصفها.

وأعلن  بنيامين نتنياهو، بدء التعاون مع دولة الامارات العربية المتحدة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، لافتاً إلى أن التعاون سيكون في مجالات البحث والتطوير والتكنولوجيا.

وقال نتنياهو: "في غضون لحظات قليلة، ستعلن دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة إسرائيل عن تعاونهما في مكافحة كورونا".

وأضاف: "هذا التعاون سيكون في مجالات البحث والتطوير والتكنولوجيا، في المجالات التي من شأنها تحسين الأمن الصحي في جميع أنحاء المنطقة، وهذا ناتج عن الاتصالات المطولة والمكثفة في الأشهر الأخيرة".

وفي السياق ذاته، قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت": إنه "بعد لحظات سيعلن وزيرا الصحة الإماراتي والإسرائيلي عن تعاون مشترك في مواجهة كورونا، حيث أن التعاون بدأ من شهر مارس، وعلى ما يبدو هناك طائرة أقلعت من الأمارات لإسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أنه لا معلومات حول هوية من بداخل الطائرة.وتسعى دولة الاحتلال لتطبيع رسمي مع بعض الدول العربية، حيث نجحت في تطبيع العلاقات مع السودان، فيما تنتظر إسرائيل تطبيعاً مع دول الخليج العربي.

وكان وزير شؤون الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، قد صرح قبل أيام، بأنه من الممكن إقامة علاقات مع "إسرائيل" على الرغم وجود خلاف سياسي معها.

وطالب قرقاش بفتح قنوات اتصال مع " إسرائيل" وان الاختلاف السياسي مسموح معها، قائلاً: "نأمل أن تكون المنطقة أكثر استقراراً وحل القضايا العالقة على طاولة المفاوضات مع إسرائيل رغم الخلافات معها".

وأكد الوزير على موقفه الرافض للخطة الاسرائيلية بضم اراضي فلسطينية، وأن حل القضية الفلسطينية يكون بناء حل الدولتين".

وأضاف قرقاش في مؤتمر "اللجنة اليهودية الأمريكية" (AJC) أن "إنشاء علاقة مع إسرائيل قد يؤدي إلى حل القضايا العالقة"، مشيرا إلى أنه "ما كان ممكناً عام 1948 أصبح صعباً عام 1967، والأمور تزداد صعوبة.
وضمن موجة التطبيع مع عدد من الدول أعلنت دولة الاحتلال تطبيعا للعلاقات مع السودان، فيما تسعى لحراك في ملف لتطبيع مع عدد من الدول العربية الأخرى.

أضف تعليق

التعليقات