شارك العشرات من اهالي حي الحليصة وحيفا، اليوم، في وقفة احتجاجية مقابل مقر شرطة لواء الشاطئ في المدينة.

وجاءت الوقفة احتجاجا على جريمة القتل التي اودت بحياة الشاب خليل عبد الفتاح خليل من حي الحليصة قبل ايام.

ونظّمت الوقفة بعد قرار صدر عن اجتماع عقد بمبادرة من مركز مساواة ولجنة الحي في ملعب الحليصة بمشاركة النوّاب ايمن عودة ومنصور عبّاس والقيادي جعفر فرح.

ورفع الاهالي، الشعارات المندّدة بتخاذل الشرطة وتعاملها مع ملفّات الجريمة في المجتمع العربي.

وندّد المحتجّون بسياسة الفوضى التي تعم المجتمع العربي بسبب اهمال الشرطة للمجتمع - بحسب المتظاهرين-.ودعا المتظاهرون، اهالي حيفا، الى الانتفاض ضدّ جرائم القتل التي تنهش بحي الحليصة. وتأتي التظاهرة استمرارا للنشاطات المندّدة بالعنف والجريمة في احياء حيفا العربيّة.

ومن المتوقّع تنظيم نشاطات احتجاجية اضافية في الاسابيع المقبلة لذات الغرض.وتواجد عناصر من الشرطة على مقربة من مكان الوقفة وذلك استعدادا لأي طارئ.