هدمت آليات وجرافات بلدية اللد، بحماية قوات من الشرطة الإسرائيلية ووحداتها الخاصة، أجزاء من منزل تعود ملكيته لعائلة أبو زايد في حي المحطة بمدينة اللد.

قوات الهدم كالعادة، قامت بهذا العمل المستنكر بذريعة البناء دون ترخيص وسط احتجاجات كبيرة من الأهالي.