دعت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية آرانشا غونزاليس لايا إسرائيل إلى وقف اتخاذ خطوات إحادية الجانب لا سيما المتعلقة بضم أجزاء من الضفة وغور الأردن، وقالت إن بلادها تقف إلى جانب إقامة دولة فلسطينية.

وشددت الوزيرة في كلمتها على التزام إسبانيا بحل الدولتين مع القدس عاصمة مشتركة للطرفين، الأمر الذي سيمكنهما من العيش جنباً إلى جنب بسلام داخل حدود آمنة ومعترف بها.

وأعلنت عن التوقيع الوشيك على إطار الشراكة القطرية (MAP بالإسبانية) مع فلسطين ، والتي ستخصص إسبانيا من خلالها 80 مليون يورو في السنوات الأربع المقبلة لدعم الإصلاح المؤسسي والنمو الاقتصادي وقضايا النوع الاجتماعي ومشاريع المساعدة الإنسانية، وكذلك في 2020 سيتم تخصيص 12 مليون بما في ذلك المساهمة للأونروا كشريك رئيسي لإسبانيا.