شارك العشرات من اهالي ام الفحم والناشطين السياسيين في اجتماع عقد في بيت عائلة الحاج عبد الغني المهدد بالهدم في حي عين الدالية، مساء اليوم الخميس وذلك لبحث تداعيات الهدم ومسح مخطط عين الدالية.

وجاء الاجتماع بشكل عاجل وطارئ بدعوة من اللجنة الشعبيّة ومحامي العائلة، المحامي محمود خالد نجيب.

وعقد الاجتماع عقب قرار المحكمة المركزية في مدينة حيفا، يوم أمس الأربعاء، بهدم بيت عائلة عبد الغني، ومسح مخطط عين الدالية التابع لمدينة أم الفحم بالقرب من حي عين ابراهيم.

3 سنوات 

ويعيش الحاج عبد الغني منذ ثلاثة سنوات، هو وعائلته في الغرفة المحصّنة في الطابق الإرضي بسبب أوامر الهدم، والآن المؤسسة تعمل على هدم البيوت وذلك بذريعة البناء المخالف للقانون.

يذكر ان قاضي المحكمة المركزية في مدينة حيفا، ناصر جهشان، اقر أمس، هدم بيوت عائلة عبد الغني ورفض طلب العائلة لتمديد فترة تجميد أوامر الهدم مع امكانية تجميد الهدم في حال ايداع مخطّط جديد خلال 90 يومًا.