نظم عدد من النشطاء، في مجد الكروم، وقفة غضب ضد سياسة الاعدامات الميدانية والتي تمارسها الشرطة الاسرائيلية ضد اهلنا في الداخل الفلسطيني.

وجاءت الوقفة في أعقاب اعدام كل من اياد الحلاق ومصطفى يونس على يد حراس الأمن والشرطة.

ورفعت الشعارات المنددة بالحادثين والمطالبة بالتحقيق.