الشريط الأخباري

عامل البناء الذي أصيب في مشروع غلوبوس سنتر سيتم تعويضه ب 2.2 مليون شيكل

موقع بُـكرا
نشر بـ 25/05/2020 11:00 , التعديل الأخير 25/05/2020 11:00
عامل البناء الذي أصيب في مشروع غلوبوس سنتر سيتم تعويضه ب 2.2 مليون شيكل


عامل البناء الذي سقط من ارتفاع 4 أمتار، في مشروع غلوبوس سنتر سيحصل على تعويض مقداره 2.2 مليون شيكل. هكذا حكمت في هذه الأيام محكمة الصلح في كريات غات، في أعقاب الشكوى التي تقدم فيها العامل عن طريق المحامي "دوتان ليندنبرغ" ضد غلوبوس سنتر.

يتضح من الشكوى، أنه قبل 11 سنة وخلال عمله في تفكيك سقف إسبست في مبنى صناعي بملكية غلوبوس سنتر. العامل داس على احد الالواح المركب منها السقف، كسر لوح ونتيجة لذلك سقط العامل من ارتفاع 4 متر على رأسه وفقد الوعي.

أشير في الحكم أن الحادث وقع في يوم عمله الأول، وحسب أقوال موكله المحامي "دوتان ليندنبرغ" فإن غلوبوس سنتر أهملت بما في ذلك أنها لم تجرِ فحوصات أولية إذا كان من الممكن العمل على ظهر السقف، ولم تعطِ لعامل البناء إرشادات أمان وأدوات أمان، مثل أحزمة الأمان التي كان من الممكن أن تمنع إصابته البالغة.

بعد أن طلبت غلوبوس سنتر أن تضم المقاول المنفذ كطرف ثالث في الشكوى، لكي يشارك في حال تم تعويض العامل ظهرت نزاع قوي بين شركة غلوبوس سنتر والمقاول بالنسبة للمسؤولية عن الحادث، شركة غلوبوس سنتر ادعت أنه في يوم الحادث لم تكن بعد المالك للمبنى الذي وقع فيه الحادث، وادعت أيضا أن العامل تم تشغيله على يد المقاول وليس عن طريق الشركة.

ادعى المقاول من جهته أن شركة غلوبوس سنتر هي التي شغلت العامل، في حين أن المقاول نفسه كان مراقبا فقط، على تفكيك الإسبست وكان يجنّد العمال لصالح لشركة غلوبوس سنتر. وادعي أيضا أن المسؤولية تقع على غلوبوس سنتر كونها مالكة الأرض في يوم وقوع الحادث.

القاضي "آفيشاي زبولون" من محكمة الصلح في كريات غات، أصدر قرار مفصل ومفسر أن المقاول المنفذ كان هو مشغل العامل. وأنه في برنامج العمل لتفكيك ونقل الإسبست الذي حُضّر لصالح غلوبوس سنتر، كُتب بأن المقاول يراقب وينفذ العمل. القاضي تبنى موقف "دوتان ليندنبرغ" موكل العامل وبحسبه يمكن النظر إلى شركة غلوبوس سنتر كمالكة الأرض كطالب العمل ومنفذ العمل.

أيضا قرر القاضي أن للعامل الذي كان يومه الأول في العمل لم تكن مسؤولية فعالة للحادثة ولم يثبت أن أقدم على مخاطرة محسوبة وعليه، قبل مرة أخرى ادعاءات المحامي "دوتان ليندنبرغ".

قرر القاضي أن المقاول المنفذ أهمل العاملين لمصيرهم عن طريق غض البصر للخطر الواضح والمحدق لكل صاحبة مهنة مقبول، الثقة على تنفيذ أعمال على ظهر الأسطح الخفيفه والمادية، المقاول مخوّل حسب القانون لتفكيك أسطح الإسبست.

المحكمة قررت تقسيم المسؤولية وبذلك تدفع غلوبوس سنتر 40% من التعويض، ويدفع المقاول المنفذ 60% من التعويض. قُرر حسب الحكم أن شركة غلوبوس سنتر والمقاول المنفذ سيدفعوا سوياً للعامل تعويض 2.2 مليون شيكل مقابل الألم والمعاناة، خسائر مادية وحقوق اجتماعية ومساعدة في طرف ثالث.

أضف تعليق

التعليقات